اغلاق

الباكستانيون يهرعون إلى الأسواق للاستعداد للعيد مع فرض إجراءات الإغلاق

مع فرض الحكومة الباكستانية إجراءات إغلاق جزئي لأسبوع بدءا من 8 من مايو أيار، بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، هرع الناس إلى الأسواق لشراء مستلزماتهم التي
الباكستانيون يهرعون إلى الأسواق للاستعداد للعيد مع فرض إجراءات الإغلاق - تصوير رويترز
Loading the player...

يحتاجونها للاحتفال بعيد الفطر، لكن دون توخي الحذر والالتزام بقيود التباعد الاجتماعي أو ارتداء الكمامات.
وطبقا لأمر الإغلاق الذي سيجري تنفيذه حتى 15 من مايو أيار، ستظل جميع الأسواق والشركات والمتاجر مغلقة ولن يُستثنى من ذلك سوى الجهات التي تبيع سلعا أساسية كمتاجر البقالة والصيدليات ومحطات البنزين بالإضافة إلى توصيل الطلبات للمنازل.
ودفع الإعلان عن إجراءات الإغلاق هذه بالمتسوقين إلى الذهاب للأسواق، ما أحدث تكدسات بين الناس.
وقال محمد نعمان، صاحب أحد المتاجر في إسلام اباد، إن هناك إقبالا على المتاجر من أعداد كبيرة من المتسوقين. لكنه قال إن الناس لا يأخذون حذرهم، وإنه يجري تذكيرهم دائما بوضع الكمامات والتباعد لكن دون فائدة.
وسيجري إغلاق جميع الأماكن الترفيهية والطرق المؤدية إليها، كما سيجري إيقاف وسائل النقل العام بين الأقاليم والمدن. أما المركبات الخاصة وسيارات الأجرة وعربات التوكتوك فيسمح لها بأن تقل 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.
وأصاب توقف وسائل النقل كثيرين بخيبة أمل ممن كانوا يخططون للعودة إلى بلداتهم لقضاء عطلة العيد، فضلا عن تدافع الناس الذين سعوا للسفر يوم الجمعة.
وشهدت باكستان أكثر من 100 وفاة يومية خلال الأسابيع الأخيرة. وسجلت باكستان في المجمل 854240 إصابة و18797 وفاة بكوفيد-19.
ويخشى المسؤولون أن يصل نظام الرعاية الصحية المضطرب إلى مرحلة الانهيار إذا بدأ تفشي المزيد من سلالات فيروس كورونا المعدية، كما حدث في الجارة الهندية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق