اغلاق

سلطة الاطفاء والانقاذ :‘ سياراتنا تعرضت للرشق بالحجارة خلال الاحتجاجات في بلدات النقب‘

افاد بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "خلال الأحداث التي


تصوير : سلطة الاطفاء والانقاذ

شهدتها البلدات البدوية في النقب مساء أمس، أقدم بعض الشبان على القاء حجارة باتجاه سيارات الإطفاء التي وصلت من أجل اخماد حرائق بسبب اضرام النيران باطارات وغيرها.
الأمر تسبب بأضرار مادية لسيارات الإطفاء وشكّل خطرًا على رجال الإطفاء الذي وصلوا لتقديم المساعدة وحماية الحياة والممتلكات".

"نناشد المواطنين بعدم القيام بمثل هذه الاعمال"
بدوره ناشد كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي ومستشار قائد السلطة، "المواطنين بعدم الانجرار لمثل هذه الاعمال"، مؤكدا على أن "هدف طواقم الاطفاء والانقاذ هو تقديم المساعدة ومنح الرد في حالات الطوارئ. رجال الاطفاء هدفهم حماية المواطنين والحفاظ على الحياة والممتلكات، وعليه اناشد المواطنين بعدم القيام بمثل هذه الاعمال".
وأضاف ظاهر:" إن مثل هذه الأعمال قد يتسبب بإعاقة وتأخر وصول طواقم الاطفاء الى مكان الحريق أو الحادث، وقد يتسبب بوقوع كارثة حقيقية في حال تواجد عالقون بالحادث أو الحريق!"، واختتم:"مهمة الإطفاء والإنقاذ هي الحفاظ على حياة الانسان في المقام الأول وعليه نأمل أن نلاقي تعاونا واستجابة من المواطنين".










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق