اغلاق

فتاة تنام بشكل مفاجىء حين تضحك: أغرب مرض حول العالم

سلطت عدد من التقارير الصحافية الضوء على حالة سيدة تعاني من مرض نادر فهي تنام حين تضحك، في حالة وصفت بالأغرب حول العالم. في التفاصيل، تم تشخيص إصابة بيلا


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : iStock -TwilightShow

كيلمارتن، البالغة من العمر 24 عامًا، بحالة النوم القهري، وهو اضطراب نوم مزمن يتميز بالنعاس الشديد أثناء النهار ونوبات النوم المفاجئة، وكان هذا الأمر تتعرض له حين كانت مراهقة.
ليس هذا فقط، بل أكد الأطباء إنها تعاني من حالة تسمي الجمدة، والتي تسبب ضعفًا مفاجئًا في العضلات وتنجم عن مشاعر قوية، الضحك أحد اسبابها.
وقالت التقارير الصحافية، أن حالة بيلا النادرة جعلها تنام في أماكن غير متوقعة، بما في ذلك النوادي الليلية وذات مرة نامت في أحد حمامات السباحة.
وعن حالتها تقول في تصريحات نقلتها الديلي ميل البريطانية، أنها تعلم حالتها وأنها بدأت في التعايش معها، قائلة: "حين أفقد السيطرة على كل عضلاتي أشعر بالضعف الشديد فأضحك فأتحول للنوم فوراً".

مرض نادر
تقول إنها بدات في زيارة طبيبة متخصصة عام 2015، وحينها تم تشخيص حالتها بشكل صحيح، وقالت: "كنت أشعر بالدوار عندما أضحك وبعدها أجد نفسي أغرق في النوم، تعرضت للكثير من الحوادث التي تسببت في أذي كبير لنفسي، حيث فقدت السيطرة على جسدي حينها".
كان على بيلا أيضًا التخلي عن دروس القيادة بسبب حالتها والقيام بالعديد من الأعمال خوفاً على نفسها.
ف
ي حادثة أخرى، نامت بيلا في المسبح أثناء قضاء عطلة في تينيريفي في عام 2016، ولحسن الحظ ، كانت صديقتها التي كانت على علم بحالتها موجودة هناك، ومن ثم سبحتها صديقتها ورفعت رأسها فوق الماء حتى لا تغرق.

مرض الجمدة
مرض الجمدة أو نوبة خمود تم تعريفه بإنه مرض‏ من الأمراض النادرة في العالم، حيث يسبب ضعف العضلات مصحوبا بالوعي الكامل في حالات الانفعال الشديد، مثل الضحك، أو البكاء، أو الخوف. يصيب مرض الجمدة ما يقرب من 70٪ من الناس المصابين بالنوم القهري، وينجم عن التدمير المناعي الذاتي للخلايا العصبية التي تُنتِج هيبوكريتين (ويسمى أيضا أوركسين)، الذي ينظم الإثارة واليقظة. حدوث الجمدة دون النوم القهري نادر، وسببه غير معروف.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق