اغلاق

رئيس إيران السابق أحمدي نجاد يخوض انتخابات الرئاسة مجددا

وسط هتافات من حشد من أنصاره الذين صاحبوه إلى مقر تسجيل المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية، تقدم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بأوراقه لخوض
رئيس إيران السابق أحمدي نجاد يخوض انتخابات الرئاسة مجددا - تصوير رويترز
Loading the player...

بأوراقه لخوض الانتخابات التي ينظر لها على أنها اختبار لشرعية المؤسسة الدينية الحاكمة.
وأحمدي نجاد ضابط سابق في الحرس الثوري الإيراني يحاول إعادة تقديم نفسه في صورة السياسي المعتدل من خلال انتقاد المؤسسة الدينية.
إلا أن شعبيته تظل محل شك ومن المتوقع أن تدعم الجماعات السياسية المحافظة رجل الدين البارز ورئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي إن قرر هو الترشح.

وكان أحمدي نجاد قد تنحى عام 2013 بسبب قواعد متعلقة بعدد فترات الرئاسة وحينئذ فاز الرئيس الحالي حسن روحاني بأغلبية كبيرة. ولا يستطيع روحاني الذي تفاوض على الاتفاق النووي مع القوى العالمية عام 2015 الترشح مجددا بموجب الدستور الإيراني.
وينتهي تسجيل أسماء المرشحين يوم السبت وبعدها سيفحص مجلس صيانة الدستور المؤلف من 12 عضوا أهلية المرشحين سياسيا ودينيا. وستة من أعضاء المجلس المحافظ معينون من قِبل الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

وبعد تقديم أوراق ترشحه، قال أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي إنه يتعين أن يشارك الشعب في عملية صنع القرار في إيران، وإنه يجب أن يُعد الإيرانيون أنفسهم جميعا لإصلاح جذري.
وكان أحمدي نجاد قد لقي دعما كبيرا من خامنئي في عام 2009 بعدما أثارت إعادة انتخابه آنذاك احتجاجات أسفرت عن مقتل العشرات واعتقال المئات، قبل أن تقوم قوات أمنية بقيادة الحرس الثوري بإخماد الاضطرابات.

لكن شقاقا وقع بين الاثنين عندما ناصر أحمدي نجاد علنا وضع ضوابط لسلطة خامنئي المطلقة. وفي الانتخابات الرئاسية الماضية في عام 2017، أعلن مجلس صيانة الدستور عدم أهلية أحمدي نجاد لخوض الانتخابات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق