اغلاق

نعم للتعايش السلمي ولا الكراهية والعنف

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بيان من مجموعة أكاديميّات وأكاديميّين ، جاء فيه : " نحن 262 أكاديميّات وأكاديميّين من مؤسّسات التّعليم العالي، نتوجّه إلى كافّة الجماهير أن يَهُبّوا ،

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-FatCamera

ويستنكروا ظواهر الكراهيّة والعنصريّة الّتي تمثّلت في أعمال العنف من الطّرفين: العربيّ واليهوديّ على حدٍّ سواء. ما يجري ينزع عن المجتمع الإسرائيليّ كلَّ قِيَمِهِ، ويشكِّلُ خطرًا على كون دولة إسرائيل دولة ديمقراطيّة، وقد يقودُها إلى وضعٍ لا عودة منه من الصّراع المستمرّ وطنيًّا وقوميًّا.
يجب أن تهزّنا المشاهد الأخيرة في شوارع وضواحي المدن. نندد ونشجب كلّ الأطراف المتطرّفة من كلّ الأوساط الّتي تدهورنا إلى الحضيض. لا حصّة ولا نصيب لنا معها. نناشد الغالبيّة الواعية رفع صوتٍ واضحٍ ومفهومٍ، والخروج ضدّ التطرّف من كل الجهات، والاستمرار في إشفاء وتطوير نسيج الحياة المشتركة.
نعتزّ بالحياة الجامعية المشتركة بين الطّلّاب والطواقم عربًا ويهودًا، وهذا برغم العقبات الكثيرة والّتي ما زالت ماثلة وعالقة أمامنا. نحن نربّي في الأكاديميا على حلّ المشاكل بعد دراسة معمّقة وعقلانيّة لها، وذلك مع احترام الآراء المتناقضة. حرّيّة التّعبير والاحتجاج السّلميّ هما من حجارة الأساس الّتي نريد، نحن الأكاديميّين، تنميتها في المجتمع الإسرائيليّ كلّه.
نحن محبطون من القيادة، ومن أصحاب الوظائف الرسمية الّذين لا يرفعون صوتًا واضحًا ضدّ الظّواهر العنصريّة.
في هذه الأيام نتوجّه إلى كلّ الأطراف في دولة إسرائيل أن يعودوا إلى صوابهم، ويستنكروا بصوت عالٍ وواضح كلَّ الأعمال المتطرّفة، والعمل على إعادة المجتمع الإسرائيليّ بأسره، عربًا ويهودًا على حدّ سواء، إلى مسار التّعايش والتّعاون لصالح الجميع.

نريد أن نشدّد ونقول: المواطنون العرب جزء لا يتجزّأ في المجتمع، ودمجهم الكامل والمتساوي ضروريّ لدولة إسرائيل. يجب الإصغاء إلى ضائقة هذا المجتمع، واستنكار كلِّ عنفٍ ضدّه ومنه، والعمل على تدعيم التّعاون والأخوّة بين اليهود والعرب.
نتوجّه إلى كلّ التّنظيمات وإلى الأفراد من كلا الجنسين أن يرفعوا أصواتهم واضحة وعالية ضدّ كلّ من يعمل على زرع التّفرقة والكراهيّة من أجل بناء حياة منسجمة وسالمة للمجتمعين: العربيّ واليهوديّ.

الموقّعون على البيان
الموقّعون على البيان باحثون وباحثات ينتمون إلى مراكز الأبحاث والأكاديميا في إسرائيل، وهي: جامعة بن غوريون،  كلّيّة أورانيم ، جامعة بار إيلان ، كلّيّة أحڨا ، جامعة حيفا ، أكاديمية غوردون ، أكاديمية الموسيقى والرقص ، كلّيّة بيت بيرل ، جامعة تل أبيب، كلّيّة داڨيد يلين، معهد وايزمان ، الكلية الأكاديمية هداسا ، كلّيّة دافيد يالين ، كلّيّة سابير، كلّيّة عيمك يزراعيل ، الجامعة المفتوحة ، كلّيّة صفد ، كلّيّة روبين ، معهد التّخنيون ، كلّيّة شنكار، الجامعة العبريّة في أورشليم ، كلّيّة تل حاي ، جامعه اريئيل ، مركز المجالات المتعددة ، المركز الأكاديمي للقانون والعلوم " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق