اغلاق

النائب ابو شحادة لبانيت : ‘ منصور عباس ترك وفد المتابعة في بيت الشهيد من اللد وذهب الى رفيفو ‘

قال النائب د. سامي أبو شحادة (التجمع – القائمة المشتركة) في حديث لقناة هلا ان النائب د. منصور عباس " ترك وفد المتابعة في بيت الشهيد من اللد وذهب الى
Loading the player...

رفيفو"، رئيس بلدية اللد.
جاءت اقوال أبو شحادة في اعقاب الاجتماع الذي عقد في يافا مساء اليوم وزيارة ود المتابعة للد والرملة  "لكي نسمع الناس ونقف مع اهلنا وناسنا وشبابنا الذين نحييهم في اللد والرملة ويافا ونفتخر بهم على حمايتهم لمدينتهم ولكرامتنا جميعا، (منصور عباس) ترك الوفد وذهب ليقابل رئيس بلدية اللد".  وفق ما جاء على لسان أبو شحادة.
 وأوضح أبو شحادة أن "منصور عباس حسم أمره ويقف مع الطرف الآخر وترك الوفد وذهب ليقابل رئيس بلدية اللد" وأنه  " لم يحضر اجتماع المتابعة. ترك الوفد حتى دون ان يبلغنا".

"منصور عباس يعمل وفق رواية المستوطنين والجيش والشرطة"
عن دعوة عباس للتهدئة ووقف المظاهرات في المجتمع العربي قال أبو شحادة : " من الواضح أن منصور عباس في الأشهر الأخيرة يتابع فقط الاعلام العبري وهو متأثر فقط بالإعلام العبري ويتبنى رواية المتحدث بلسان الشرطة والناطق بلسان الجيش، ويعمل بحسب هذه القراءة للواقع ، وفق رواية المستوطنين والجيش والشرطة. ولذك نحن نستهجن ما قام به منصور عباس اليوم أيضا، من انه انضم الى وفد لجنة المتابعة في المسجد الكبير في مدينة اللد واستمع الى كل الشكاوى حول رئيس بلدية اللد العنصري الذي يتحمل مسؤولية كبيرة جدا عن الاعتداءات على أهلنا في مدينة اللد وعلى دعمه للمستوطنين ومن ثم ترك الوفد ونحن في بيت عائلة الشهيد موسى حسونة، ومن هناك انطلق لكي يقابل رفيفو الذي يشتكي منه ومن سياسته كل أبنائنا في مدينة اللد. من الواضح ان منصور عباس قد حسم موقفه وهو الى جانب الطرف الآخر. بدل ان يكون بجانب شعبنا"..

"مازن غنايم لديه انتقادات كبيرة على منصور عباس"
وأضاف أبو شحادة :"  كان معنا (من القائمة الموحدة- المحرر) النائب مازن غنايم وكان لديه انتقادات كبيرة جدا وهو غير راض عن تصرفات منصور عباس كما باقي ابناء شعبنا غير راضين عن تصرفات منصور عباس، الذي في هذا الامر يمثل نفسه فقط باعتقادي".
وذكر أبو شحادة ان مازن غنايم هو جزء من القرار بشأن الاضراب.

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق