اغلاق

مجموعة شبابية تزور الشاب الجريح محمود الشيخ يوسف من الطيبة

قامت مجموعة شباب وشابات من مدينة الطيبة بزيارة الشاب محمود الشيخ يوسف ابن مدينة الطيبة الملقب بـ"جريح سراج الأقصى" . وتأتي هذه الزيارة تعاطفا ولرفع


صور خاصة من المشاركين في الزيارة

معنويات الشاب محمود شيخ يوسف، بعدما أصيب بعينه جراء المواجهات التي اندلعت في باحات مسجد الأقصى المبارك في الاسبوع الاخير من شهر رمضان المبارك.
 يذكر أنه وعلى اثر الاصابة لقد تم استئصال عين الشاب محمود شيخ يوسف خشية بأن لا تتضرر العين الثانية كما ابلغه الأطباء في مستشفى هداسا بمدينة القدس.
هذا وقد القى كلمة ترحيبة بالحضور الناشط الاجتماعي والسياسي سامي ناشف ، وقدم خلال كلمته الدعم الاجتماعي والانساني للشاب محمود الشيخ يوسف ، الذي "فقد عينه دفاعا عن الأقصى والوطن والكرامة، ويكفي بأن هذا شرف وفخر واعتزاز لأبناء بلده ووطنه"، كما قال الناشط الاجتماعي والسياسي سامي ناشف .
المحامي وئام بلعوم بدوره قال من خلال كلمه القاها أمام الحضور: "نعتز ونفتخر بأمثالك اخي محمود وانت أصبحت فخرا لأبناء مجتمعك وهذا ما يعزز فينا الروح لندافع عن اقصانا ومدننا وقرانا وهذه التضحية الثمينة التي ضحيت من اجلها وهي قضيتك ومقدساتك وخاصة عن المسجد الأقصى المبارك ، هنيئا لك على مصابك وهنيئا لنا على انك ابن مجتمعنا وابن بلدنا".
وبنهاية اللقاء تحدث الشاب محمود الشيخ يوسف حول الالتفاف الذي كان من شباب ابناء بلده من خلال زيارتهم لبيته وللمستشفى  والاستفسار عن وضعه الصحي والاطمئنان عليه، فقال: "شيء يثلج الصدر وأشكر كل من زارني وسأل عني واراد الاطمئنان عن صحتي".
وكما شكر واثنى على جميع ابناء بلده الذين وقفوا مع اسرته ومعه بهذه المحنة.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق