اغلاق

بلدية الناصرة :‘ بعد ان توقفت الحرب - تعالوا نعيد للناصرة حيويتها‘

تحت عنوان " تهدئة وعودة الى الحياة الطبيعية "، أصدرت بلدية الناصرة،اليوم الجمعة بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.


علي سلام - رئيس بلدية الناصرة

وجاء في البيان :" أهلنا الأعزاء، ها هي الحرب تتوقف في المنطقة بعد احد عشر يوماً من القصف والقتل والتدمير ويتم الاعلان عن وقف اطلاق النار منذ ساعات قليلة " الساعة الثانية بعد منتصف الليل"  ليتوقف مع اعلان التهدئة كل ما تخلف الحرب من دمار وضحايا طالت الاطفال والشيوخ والنساء والأبرياء وأدخلت ملايين البشر الى ظلال الخوف والرعب والتوتر والوضع النفسي السيئ. لقد دفع شعبنا العربي الفلسطيني في القدس الشريف وفي الضفة وغزة فاتورة باهظة من الارواح والضحايا والاصابات والاعتقالات وكذلك طالت هذه الحرب المدنيين اليهود والعرب الأبرياء القاطنين في المدن والقرى في البلاد. كان بالإمكان لو ان هناك قيادات وحكومات يهمها أمن الناس وآمانهم ومستقبلهم ويسعون الى احقاق الحق وازهاق الباطل أن نتجاوز هذه الصفحة الصعبة القاسية المؤلمة الموجعة ".

" آثار نفسية قاسية "
وأضاف البيان:" توقفت الحرب، لكن اثارها القاسية وضرباتها الأليمة سترافقنا مرحلةٍ ليست بالقصيرة فما حدث ليس بالقليل والتنافر والتخاصم بين مجتمعنا العربي في البلاد وبين المواطنين اليهود ظهر جلياً وواضحاً خاصة في المدن المختلطة كاللد والرملة ويافا وحيفا وعكا، وأخذ اشكالاً اخرى في بقية المدن والقرى في الجليل والمثلث والنقب، الأمر الذي يعني بأن نحاول نحن والقيادات في المجتمع اليهودي العاقلة والواعية التي ترى بوجوب التعايش بين ابناء الشعبين في البلاد أمراً ضرورياً بل حيوياً من الدرجة الاولى وعليه بالإمكان التقدم نحو اصلاح أي عطبٍ او خللٍ حصل، من خلال الحوار والنقاش والبحث عن المشترك وآيجاد اسباب الالتقاء على الخير والعيش الكريم. مجتمعنا العربي في البلاد والناصرة بالذات عانى من وباء الكورونا الكثير وتضررت مصالحه وضعف اقتصاده وكنا تواقون جداً الى انهاء انعكاسات الوباء واضراره وفعلاً هذا ما حدث حيث بدأت الناصرة الخروج من مأزق الكورونا وبدأت العافية تعود الى اقتصادها لتفاجئنا الحرب على غزة وقبلها احداث الاعتداءات على المسجد الأقصى لتعيد التوتر والتدمير وحالة البؤس الى المجتمعين العربي واليهودي ".

" التقدم نحو العيش الكريم "
كما جاء في بيان بلدية الناصرة:" أننا في الناصرة غيورين على شعبنا وحقوقه وسلامته وفي نفس الوقت نسعى بمدينتنا نحو التقدم والعيش الكريم بحيث نعزز من قدرتها للعودة لحياة طبيعية واقتصاد معافى، هذا الأمر يحتاج منا الجرأة والمسؤولية والتقدم بطرح أفكار من شأنها الاسراع في دفع عجلة اقتصادها ومصالح ابناءها.  البلدية تفتح أبوابها لخدمة الناس في كل الشؤون التي تهمهم وتدعو الجميع الى المساندة في كل أمر ينفع أهلنا بحيث يكون هَمُ الناصرة هو همنا جميعاً، نتقدم بخطوات واثقة نحو غدٍ نعيد للناصرة حيويتها، حركتها، وانفتاحها على الجميع بحيث تزدهر متاجرها وحوانيتها، مطاعمها، وفنادقها وكل اسباب العيش فيها. ها وقد وضعت الحرب أوزارها نتوق الى احقاق الحق لشعبنا الفلسطيني بحيث يتم التقدم نحو سلام عادل ونطالب العالم أجمع تقديم المساعدات والاحتياجات الى الأهل في غزة ليداووا جروحهم ويساعدوهم على اعمار ما تهدم من أبنية وبنيةٍ تحتيةٍ. أنها فترة ما بعد الحرب نتمنى من الله العلي القدير ان يجنب اهلنا، بلادنا منطقتنا من ويلاتها مستقبلاً ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق