اغلاق

جهود لجنة الصلح من قضاء بئر السبع تتكلل بالنجاح وبتحقيق الخطوة الاولى للصلح الكامل في طرعان

" تكللت جهود لجنة الصلح من قضاء بئر السبع بالنجاح وبتحقيق الخطوة الاولى للصلح الكامل في قرية طرعان ، بفضل الله تعالى وبفضل تجاوب آل دحلة مع مساعي أهل الخير والإصلاح" .


صورة من صفحة النائب مازن غنايم

هذا ما جاء على  لسان لجنة الصلح من بئر السبع ، التي أصدرت بيانا جاء فيه : " إن الوازع الديني ، الأخلاقي والوطني والغيرة على مستقبل مجتمعنا  يحتم على كل واحد منا بذل الغالي والثمين لاصلاح ذات البين ومتى وجد الصالحون المصلحون وجد الخير وعم وانتشر بين الناس حيث يقول المولى سبحانه وتعالى: «فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم» " .
حسب ما جاء في البيان . 

" تعاون العائلتين مع لجنة الصلح "
وتابع البيان : " وبناء عليه ...
لقد بادرت لجنة الإصلاح من قضاء  بئر السبع برئاسة القاضي الشيخ ابو دهام ابو سبيت والقاضي الشيخ عقل الاطرش " ابو عمر " والمحامي طلب الصانع الذين لم يتوانوا في بذل الجهود الجبارة  لتذليل كل العقبات  لحقن دماء أبناء البلد الواحد في قرية طرعان العزيزة . والوصول بهم  الى الأمن والامان ونشر السلام بين ابناء عائلتي آل عدوي وآل دحلة الكرام .
كما وتثمن جاهة الصلح غاليا تجاوب العائلتين الكريمتين مع مساعي لجنة الإصلاح ومنحها تفويضا كاملا غير قابل للنقض والاستئناف  للتوصل الى حل عادل  بما يملية عليهم ضميرهم وينسجم مع الشرع والقضاء المتعارف عليه " . وفق ما جاء في البيان .


" كلمات مؤثّرة "
وأضاف البيان : " وقد توجهت لجنة الصلح يوم السبت الموافق 22.5  لقرية طرعان بمشاركة رئيس واعضاء  لجنة المتابعة العليا وعلى راسهم الاخ محمد بركة، عضو الكنيست مازن غنايم كما وشارك السيد ابو ياسر الجاروشي الدكتور علي الهزيل أنور حسن أبو لؤي ، وممثلين عن السلطات المحلية العربية ، وقد تجاوبت عائلة دحلة مع لجنة الصلح مشكورة وكان لموقف والد المرحوم باذن الله سنداً قويا  للجنة الصلح والذي اعلن على الملأ وبدون تردد  :
"ابني فداء لطرعان وأمنها وامانها وسلامة أهلها لكي  تعود ألى  سابق عهدها من المحبة والوئام واحتسبه عند الله شهيدا فداء بلدي واهلي " حيث اثارت كلماته المؤثرة التقدير العظيم في النفوس وكان له عظيم الاثر والتأثير على الجاهه التي  اكدت انها ملتزمة بتحصيل كامل الحقوق المستحقة لوالد المرحوم والذي صدق فيه قوله سبحانه وتعالى "  وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين ".
وعن أنس ابن مالك رضي الله عنه أنه عليه الصلاة والسلام قال: "إن من الناس ناسا مفاتيح للخير مغاليق للشر،  ومن الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير"، فطوبى لمن جعل الله مفتاح الخير على يديه،  وويل لمن جعل مفتاح الشر على يديه" .
كما ثمنت اللجنة عاليا الموقف الشجاع والمسؤول لأل دحلة الذي أعطوا مثلا يحتذى به وسجلوا موقفا تاريخيا وتعالوا على الجراح وجنحوا للسلم حقنا للدماء ورغبة في تحقيق الامن والسلام في بلدهم طرعان .
هذا وقد قبلت عائلة دحلة  مشكورة تعليق الجيرة وهي الخطوة الأساسية لتحقيق الصلح النهائي وفقا لمبادرة لجنة الإصلاح " .

" اعتماد الخطاب الإيجابي "
وجاء في البيان كذلك ما يلي : " كما وتثمن لجنة الصلح غاليًا تجاوب آل عدوي وموافقتهم على تفويض اللجنة وتجاوبهم الكامل مع اللجنة لتحقيق الهدف المنشود الصلح والوئام ، بين أبناء  أهل القرية والخروج من نفق العنف المظلم  الى بر الامن والامان والالتزام الكامل من كبار عائلة عدوي بشروط تعليق الجيرة التي توصلت اليها لجنة الصلح .
هذا واكدت اللجنة ان اي تجاوز لاي طرف لشروط تعليق الجيرة هو اعتداء على اللجنة وسيتم مقاضاة الطرف الذي لا يلتزم بشروط تعليق الجيرة المتفق عليها وفقا  للقانون المتعارف عليه ، وهذا حق للجاهة غير قابل للنقاش وفقا للتفويض من قبل  الطرفين .
هذا وطالبت اللجنة الجميع اعتماد الخطاب الايجابي الذي يساهم في تحقيق الصلح والخير وابعاد الفتنه والشر ، وتقريب القلوب لتسهيل عمل اللجنة وتحقيق الهدف المنشود والابتعاد عن الخطاب الاستفزازي التحريضي على الشبكات الاجتماعية الذي يضر ولا ينفع وينفر ولا يقرب وينشر الفتنة وكما حذرت اللجنة من اصحاب الصفحات المأجورة المستعارة الذي لا يريدون الخير لأهل طرعان .


" اللجنة مستمرة في جهودها لتحقيق الصلح النهائي "
وأنهى البيان : " هذا وستستمر اللجنة في جهودها المباركة خلال الايام القريبة القادمة على امل الوصول الى الصلح النهائي وطي صفحة الخلاف بين العائلتين الكريمتين قريبا ان شاء الله .
" إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله " صدق الله العظيم " " الى هنا نص البيان .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق