اغلاق

هدم بيت نبيل عمرور في الطيبة - صاحب البيت لم يحضر للمكان: ‘لا يستطيع رؤية تعب السنين ينهار‘

تم صباح اليوم الأربعاء هدم بيت نبيل عمرور جابر في مدينة الطيبة بحجة البناء غير المرخص. وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن افراد من العائلة، ان
Loading the player...

" السلطات هي من قامت بهدم البيت بمرافقة الشرطة"، وأن "صاحب البيت لم يتواجد في المكان، لعدم قدرته على رؤية بيته وتعب السنين يهدم وينهار في لحظة"، بحسب ما افاد أقارب له.
كما أفاد مراسل موقع بانيت نقلا عن افراد بالعائلة، بأن العائلة  تراجعت عن هدم البيت بنفسها فهدمته السلطات. ولم يتواجد في مكان الهدم الا بضعة اشخاص، معظمهم من العائلة.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في الطيبة امس، أي قبل الهدم، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت ، جاء فيه :"  تلقينا  خبرا بأن شبح الهدم قد وصل الى البيوت في الطيبة وذلك بقضية السيد نبيل عمرور جابر التي أثيرت قبل سنة والتي من خلالها طرحت القضية في عدة مستويات قضائية وتخطيطية وبعد نضال شعبي تم من خلاله تأجيل أمر الهدم حتى ان بتت المحكمة نهائيا انه لا مجال بإعطاء تمديد آخر وعلى هذا سوف تقوم سلطات الهدم بالإجراءات لكي تهدم البيت بالأيام القريبة ".
أضاف البيان :
"التوقيت الذي اختير بعد الاحتجاجات والمظاهرات الاخيرة دلالة على سياسة القمع والعنصرية ضد الجماهير العربية "
وأضاف البيان :" وعلى هذا علينا ان نعمل سوية من اجل الوقوف الى جانب السيد نبيل لمنع الهدم وذلك بالتواجد والاعتصام بالبيت المزمع هدمه والانطلاق بوقفة احتجاجية تندد بالهدم وما تقوم به الحكومة وأذرعها للتضييق على الجماهير العربية ،  فالتوقيت الذي اختير بعد الاحتجاجات والمظاهرات الاخيرة دلالة على سياسة القمع والعنصرية ضد الجماهير العربية . فما نراه اليوم هو ناتج مباشر للتضييق على الجماهير العربية من الجهات.
لقد تأملنا ان قضية نبيل عمرور قد تم حلها بإطار تقديم المخططات المطلوبة لكي اصدار التراخيص المناسبة ولكن تبين ان الامر حتى هذا اليوم لم يؤتى ثمره والحال لمطلع هذا اليوم هو امر هدم يحوم  على هذا البيت المتواجد في منطقة مسكونة حيث ان البيوت من حوله مرخصة الا البيت المزمع هدمه ". جزء ن البيان الذي صدر قبل تنفيذ عملية الهدم.

المحكمة تؤجل سماع الاستئناف
 افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن المحكمة أجلت سماع الاستئناف للعائليتين لأنه يوجد استئنافات في المحكمة العليا وتريد ان تنتظر القرارات هناك.  كما أجلت المحكمة صدور قرار في قضية هل يُطلب من المستشار القضائي للحكومة ان يكون طرفا ام لا في القضية.

بلدية الطيبة : "هدم منزل نبيل جابر جريمة إضافية ، كل الخوارط تم رفضها" 
عممت بلدية الطيبة بيانا حول الهدم جاء فيه : " منذ اكثر من ثلاثة أعوام ولجنة التنظيم المحلية تقف بجانب السيد نبيل جابر بمحنته  ، حيث قدمت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء خارطتين بديلتين من اجل إيجاد حل وإنقاذ البيت من الهدم .
قبل اكثر من عام نجحت لجنة التنظيم بالتوصل لحل مع وحدة الهدم القطرية بإرجاء امر الهدم لإتاحة الفرصة للجنة المحلية والسيد نبيل معاً لتقديم خوارط مفصلة في محاولة لاستنفاذ كافة الجهود المطلوبة من اجل منع الهدم .
اللجنة المحلية قدمت على حسابها الطروحات والحلول الهندسية والخوارط مرتين ، الا ان  اللجنة   اللوائية   رفضت جميع الطروحات لعدة  حجج واهية ، بعدها تم الاستئناف على قرارات اللجنة اللوائية للمحاكم التي بدورها رفضت الطروحات المقترحة من قبل لجنة التنظيم .
كما وقامت النيابة العامة بتقديم السيد نبيل للمحكمة وفرض غرامات مالية باهظة ومجحفة  بحقه .
بعد ان عاد الموضوع مرة أخرى  على جدول اعمال سلطة الهدم ، قامت اللجنة المحلية بعقد عدة جلسات مع السيد نبيل وحثه على تقديم خارطة إضافية على حساب البلدية وتقديم طلب للمحكمة لإيقاف أوامر تنفيذ الهدم التعسفي ، الا ان السيد نبيل اخبر اللجنة المحلية  في نهاية المطاف بنيته على  عدم الاستمرار بالإجراءات الهندسية والقانونية التي عرضت عليه من قبل اللجنة المحلية ، وذلك بعد التشاور مع افراد عائلته ، وخاصة انه توصل لتفاهم من خلال محاميه الشخصي مع الجهات الرسمية ، وكل ذلك من اجل تقليص تكبد اضرار مادية جسيمة أخرى .
بعد الاحداث الأخيرة من هبة الكرامة واضح ان حكومة التمييز العنصرية سوف تصعد حملتها ضد أبناء شعبنا ،  وهذا ما نراه من هدم بعدة مدن وقرى بالبلاد ، وتضغط المواطنين بشتى الوسائل لإجبارهم هدم بيوتهم بأيديهم" . نهاية البيان.




تصوير بانيت

 


صور وصلتنا سابقا من المحامي عبد الله جابر - صور قبل الهدم


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق