اغلاق

في ظل احتمال انتخابات خامسة - ايهاب قدح :‘هناك صعوبة باقناع الناخب العربي في الخروج للتصويت‘

استضاف برنامج "هذا اليوم " ايهاب قدح - مدير الابحاث للمجتمع العربي في معهد مدجام ، الذي تحدث عن قراءته لنتائج استطلاعات الرأي الاخيرة ، خاصة وان امكانية التوجه،
Loading the player...

 الى انتخابات خامسة هي امكانية واردة .
وقال ايهاب قدح - مدير الابحاث للمجتمع العربي في معهد مدجام خلال لقائه في بث جي ومباشر على قناة هلا الفضائية: " ان نتائج استطلاعات الرأي الاخيرة تتوقع التوجه لانتخابات خامسة"، واضاف قائلا: "خلال الفترة الاخيرة لم نتوقف عن القيام باستطلاعات رأي من اجل فحص اي منتخبي جمهور لديهم حظوظ اعلى في سبيل تشكيل حكومة قادمة، ففي الاستطلاع الاخير الذي اجريناه الاحد الماضي في المجتمع العربي فإن القائمة المشتركة تحصل على 5 مقاعد والموحدة قد تحصل على اربعة مقاعد وقد لا تجتاز نسبة الحسم، اي بحسب هذا الاستطلاع فان الاحزاب العربية امام سيناريوهين اثنين، اما ان تحصل على 9 مقاعد او تحصل على 5 مقاعد (في حال لم تجتز الموحدة نسبة الحسم)".

" نسبة الجمهور الذي سيصوت 45 % "
وعن قدرة الاستطلاعات على عكس ما يجري خلف الستار في صناديق الاقتراع، خاصة بالنسبة للناخبين العرب، قال ايهاب قدح لقناة هلا : "لا يوجد مجال اليوم للتشكيك في صحة استطلاعات الرأي ام لا، لكن الواقع الذي نعيشه هو واقع متغير ديناميكي، الاحداث التي تجري اليوم متغيرة بشكل كبير، وبالتالي هناك صعوبة الان في اقناع الناخب العربي في الخروج لصناديق الاقتراع، فنحن نتحدث عن هبوط اخر في نية الناخب العربي الخروج والادلاء بصوته. إذ ان الاستطلاع الاخير اشار ان نسبة الجمهور العربي الذي سيخرج للتصويت هو 45% ما يعني ان هناك 55% بالمئة من الناخبين العرب لن يخرجوا للتصويب وهذا يستدعي دق ناقوس الخطر في مجتمعنا العربي".

" احتمال الذهاب لانتخابات خامسة كبير "
وعن قدرة لبيد على تشكيل حكومة، قال ايهاب قدح لقناة هلا: " بقي اقل من اسبوع ليائير لبيد لتشكيل حكومة، وهذا الاسبوع قد يكون مليئا وحاسما، وقد تكون البلاد كلها تشهد تغييرات قد تزيد من نسبة تشكليه للحكومة. هو الان بصدد الاتفاق مع كل الاحزاب ثم سيتوجه لنفتالي بينيت ووضعه بالزاوية، خاصة انه قد يضعه اولا في التناوب كرئيس للحكومة".
واكد ايهاب قدح - مدير الابحاث للمجتمع العربي في معهد مدجام في ختام حديثه لقناة هلا: "ان الانتخابات الخامسة متوقعة واحتمالها كبير، حتى انه منذ صدور نتائج الانتخابات الاخيرة الرابعة والعشرين كانت هناك توقعات بالذهاب الى انتخابات خامسة. ومع ذلك فإن نتائج الاستطلاعات الاخيرة التي نقوم بها هي مشابهة لنتائج الانتخابات الاخيرة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق