اغلاق

ظاهرة تفوح منها رائحة القذارة | تحويل أطراف البلدات العربية لمزابل : ‘ يأتون بالنفايات من الوسط اليهودي ‘

تعتبر ظاهرة إلقاء النفايات بأطراف بلداتنا العربية ظاهرة مألوفة وباتت بارزة وخطيرة ، حيث يقوم عدد من السكان وبعض المقاولين بإلقاء الكثير من النفايات الصلبة وغيرها بأطراف
Loading the player...

البلدات.
وأصبحت هذه الظاهرة تقلق المسؤولين بالسلطات المحلية واخرى بوحدات البيئة واقسامها، التي تبذل جهودا لمحاربة الظاهرة، كما تقوم جرافات السلطات المحلية ووحدات البيئة واقسام الصحة بتنظيف النفايات من فترة لأخرى الا انها سرعان ما تتراكم مرة أخرى.

"هنالك من ينتقد القاء النفايات ويقوم بنفسه بإلقائها "
اسئلة كثيرة طرحها مراسل موقع بانيت حول هذا الموضوع فقد قال مركز النشاطات البيئية والمراقب البيئي في وحدة البيئة بوابة الجليل محمد خالد حجازي :" مجتمعنا واع بيئيًا ومدرك للمخاطر البيئية ولكن لا يملك بعضهم الانتماء الكافي لاحترام الطبيعة. عندما نذهب للأحراش والغابات والمناطق الطبيعية ننتقد من يلقي النفايات ولكن منا من يقوم بإلقائها على الارض رغم الانتقاد وانا اتحدث عن الكثير من ابناء مجتمعنا ".

"مقاولون يعملون بالوسط اليهودي ويأتون بنفايتهم للبلدات العربية"
الدكتور سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة قال:" مجتمعنا واع للبيئة ولمشاكل كثيرة بمجتمعنا العربي ولكن على مجتمعنا ان يعمل على مجال التوعية البيئية ونحن كذلك كمسؤولين، فلا يعقل الذي يحدث في بلداننا العربية. وانا اليوم اتحدث عن الدول العربية بأسرها ، فالدول العربية تختلف عن الدول الغربية بالبيئة والنظافة وكذلك الامر بالبلدات العربية تختلف عن البلدات اليهودية ، وهذا الامر بأيدينا .فعلى كل مواطن ان يتصرف كرئيس بلدية، كقائم بأعمال، كعضو بلدية، فالنظافة مهمة جدا والمحافظة على البيئة واجبنا جميعا والقاء النفايات يضر بنا جميعا فلا يعقل ان يقوم المقاولون الذين يعملون بالوسط اليهودي بإلقاء النفايات في البلدات العربية ".

"سنقوم بتوجيه طلابنا لتعزيز الوعي البيئي "
المسؤول عن تحسين وجه البلد محمد عثمان قال :" المجتمع يملك نسبيا الوعي البيئي ، لدينا وعي بيئي ولكن دون تعاون المواطن مع أي جهة تساهم بمنع الاضرار البيئية. أقسام وحدة البيئة ستقوم ببرامج مع الاطفال وطلاب الابتدائية والتوجه للمؤسسات التربوية لتثقيف الفكر الجديد بالمجال البيئي وللحديث عن مخاطر التلوث البيئي الذي يقوم به الانسان".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق