اغلاق

قبل ان يُغادر المستشفى | عبادة السيد يروي لحظات الاعتداء عليه ببنيامينا: ‘كان لديّ مجال للهرب ولكن ..‘

علم موقع بانيت وقناة هلا ، انه تم قبل وقت قصير تسريح الشاب عُبادة السيد (34 عاما) ، من المستشفى ، وذلك بعد تعرضه لاعتداء عنيف ، اسفر عن اصابته في مختلف انحاء
Loading the player...

جسده .
وقال عبادة السيد لموقع بانيت ، وهو لا زال يرقد في فراشه في مستشفى رمبام في حيفا ، انه تعرض لاعتداء من قبل مجموعة متطرفين يهود في "بنيامينا" جنوب حيفا ، قبل ليلتين.
وأعرب السيد في حديث لموقع بانيت وقناة هلا عن تخوفه من الاعتداءات على خلفية قومية ، لا سيما وانه يرى بهذا الاعتداء - اعتداء بدافع عنصري وعلى خلفية قومية .
وأوضح عبادك قائلا :" يوم الخميس في حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف ، كنت في الطريق من زيخرون يعقوب لاتجاه بنيامينا.  دخلت الى محطة وقود، اعمل قريبا منها. رأيت سيارة أثارت ارتيابي. خرج منها شخص تحدث الي وأخرني قليلا، ثم سرت بالسيارة لاتجاه بنيامينا. وكان قد تواصل على ما يبدو من خلال مجموعة واتساب او تطبيق آخر مع آخرين، فاعترضوا طريقي عند دوار بنيامينا. كان لدي مجال لأن اهرب ، لكن لم اتوقع أمرًا من هذا النوع".

 " هناك خوف ولا يوجد أمان"
وردا على سؤال ، اذا ما كان قد قدم شكوى لدى الشرطة في اعقاب الاعتداء ،  قال السيد لقناة هلا : " الشرطة لم تتدخل ولم تفعل شيئا" .
وحول اذا ما كان يخشى العودة للعمل قال السيد لقناة هلا وموقع بانيت:" بالتأكيد ، الآن ليس كما قبل الحادثة. هناك خوف ولا يوجد أمان".

النائب عودة يزور عبادة السيد الذي تعرض لإعتداء في بنيامينا
استجوب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة وزير "الأمن" الداخلي أمير أوحانا على "أثر الاعتداء الوحشي على الشاب عبادة السيد من قبل مجموعة ، من العنصريين في بنيامينا".
وجاء في بيان للمكتب البرلماني للنائب ايمن عودة، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " أنّ عبادة السيد كان قد ذهب من النقب لبنيامينا للعمل لإعالة عائلته، حيث تصيّدته مجموعة من العنصريين التي كانت تترصّد أي عربي للاعتداء عليه وأوسعوه شتمًا وضربًا شرسًا بالزجاج".
وفي تعقيبه أكّد عودة "أن بنيامين نتنياهو وأوحانا وبين جڤير هم من يغذي هذه المجموعات العنصرية التي تشكل خطرًا على الجميع وتشعل الفتنة وفتيل الحرب، حيث حادثة فتحي السيد هي حادثة مؤلمة أخرى تضاف الى اعتداءات فاشية عنصرية كثيرة التي لاحقها سابقًا".
وإختتم عودة: "نحن معك أيها الأخ الحبيب عبادة حتى تنهض من جراحك أقوى من ذي قبل. ونلتزم لك ولشعبنا أن نلاحق المجرمين بكل مثابرة. وهي جزء من نضال مستمر وطويل بمواجهة الظّلم والعنصرية. وإنا لمنتصرون مهما طال المدى".


الشاب عُبادة السيد


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق