اغلاق

رؤية فورد 2030.. سيارات صديقة للبيئة

رفعت فورد رصيدها لدى عشاق السيارات الكهربائية بإعلانها عن أول نسخة كهربائية من شاحنتها الشهيرة F-150 باسم البرق.والتي حصلت على 70 ألف طلب للحجز بنية الشراء بعد أيام من الإعلان عنها رسميا،


الصورة للتوضيح فقط ، iStock-Tramino

ما دفع فورد للإعلان عن خطتها المستقبلية الطموحة للاستثمار في مجال السيارات الكهربائية بقيمة تصل لـ 30 مليار دولار بحلول 2025.
وتهدف الخطة المستقبلية لفورد، لوصول نسبة السيارات الكهربائية "الصديقة للبيئة" لـ40% من إجمالي مبيعاتها وذلك بحلول عام 2030.
وكانت الانطلاقة الحقيقية لمشروع الطاقة الخضراء بشركة فورد، حين أعلنت عن النسخة الأولى الكهربائية من موديلات موستانج، بطرحها لطراز "ماتش إي"، واستكملته بطرح شاحنة F-150 "البرق".
وأوفت فورد بوعدها، وقامت بطرح أول نسخة كهربائية من أشهر شاحنة في العالم F-150، أعلنت عنها باسم البرق.
وبعد مجموعة من اللقطات التشويقية، كشفت فورد رسميا عن شاحنتها المنتظرة، التي ستنافس بها شاحنات من ماركات "ريفيان" و "تسلا".
وكشف موقع "موتور وان" عن اللقطات الرسمية للشاحنة، التي وصفها بأنها ستكون أسرع شاحنة في العالم، بمعدل تسارع من صفر حتى سرعة 60 ميلا في الساعة خلال 4.4 ثانية.
وتعمل الشاحنة بمحرك كهربائي V8 ذي معدل سير حتى 300 ميل، كحد أقصى لشحن بطاريته، وستتوفر بتكلفة افتتاحية 39,974 دولار.
إلى جانب توفرها بخيارين فيما يخص البطارية، البطارية الأولى من نوع SR تمنح الشاحنة القدرة على السير حتى مسافة 230 ميلا، والبطارية الثانية تمنح المحرك القدرة على السير حتى مسافة 300 ميل.
وفيما يخص القوة الحصانية، تعمل شاحنة فورد F-150 البرق، بمحرك ينتج قوة 426 حصانا، وتتوفر منها فئة أعلى تعمل بمحرك أكثر قوة ينتج 563 حصانا.
ويختلف عزم الشاحنة في السحب وحمل الأوزان باختلاف بطارياتها، فتتمكن فئتها العاملة ببطارية SR من سحب أوزان تصل لـ5000 رطل، وحمل وزن يصل لـ2000 رطل.
وفيما يخص فئتها العاملة ببطارية ER فهي قادرة على سحب وزن حتى 10,000 رطل، وحمل وزن حتى 1850 رطلا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق