اغلاق

الطيبة تستعد لافتتاح السوق البلدي - مدير المركز الجماهيري: ‘ نتفهم مخاوف أهالي الحي ‘

تستعد بلدية الطيبة بالتعاون مع المركز الجماهيري في المدينة، الى تنظيم سوق بلدي اسبوعي في منطقة العمري. ويقول القائمون على هذه الفكرة أن الهدف منها ، هو احياء
Loading the player...

هذه المنطقة التاريخية ودب روح الحياة فيها، الى جانب تشجيع وتعزيز الحركة التجارية في المدينة واستقطاب زوار للمدينة من الجمهور العربي واليهودي.

فكرة المشروع
وقال  مصطفى ناطور مدير المركز الجماهيري في الطيبة خلال حديثه في بث حي ومباشر لقناة هلا: "ان الفكرة جاءت من رئيس بلدية الطيبة شعاع مصاروة منصور، وقد التقى بوزير الزراعة وطلب تصريحا لاقامة السوق دعما لتنفيذ الفكرة، وبسبب الكورونا المشروع تعطل كثيرا لكنه الان في طريقه لان يرى النور قريبا".

موعد افتتاح السوق وايام عمله
واضاف مصطفى ناطور: "ان افتتاح السوق سيكون يوم السبت القادم الموافق 05/06/2021 ( اليوم - المحرر)، وسيعمل السوق يومين في الاسبوع هما الجمعة والسبت بشكل دائم من الساعة السابعة صباحا حتى الخامسة او السادسة مساء".

تكلفة رمزية
واوضح مصطفى ناطور: "ان هناك تجاوبا كبيرا من داخلا المدينة وخارجها مع المشروع، لقد تلقينا الكثير من الطلبات لحجز اكشاك وبسطات في السوق واغلب الذين توجهوا لنا من مدينة الطيبة. كما التكلفة رمزية وهي 50 شيقل يوميا، وهذا المبلغ الرمزي وضعناه لكي نشجع الاهالي على التوجه الينا وتقديم طلبات لفتح اكشاكهم في السوق".

 شروط الامن والامان في السوق
وعن الترتيبات والامن والامان في السوق، اشار مصطفى ناطور لقناة هلا: "ان البلدية توجهت للشرطة للحصول على تصريح لاقامة السوق، والشرطة بدورها وضعت شروطا تتعلق بالامن والامان والسلامة العامة كذلك بالمداخل والمخارج في السوق، ونحن بدورنا سنقوم باستيفاء هذه الشروط والعمل بها".

تنوع في المنتجات التي ستباع في السوق
وعن نوعية المنتجات التي ستباع في الاكشاك والبسطات داخل السوق، قال مصطفى ناطور: "اننا لم نحدد نوعية المنتجات التي يجب بيعها في السوق، بل تركنا ذلك مفتوحا، لكننا نرغب في ان يكون هناك تنوع في المنتجات، وان تكون هناك منتجات مميزة، على سبيل المثال ان يكون هناك كشك لبيع الكتب، وفعلا اتصل بنا احد الاشخاص وحجز كشكا لبيع الكتب وهذا شيء جميل".

معارضة الاهالي
وعن معارضة اهالٍ من سكان الحي لاقامة السوق في منطقة العمري، قال مصطفى ناطور لقناة هلا: "نحن نتفهم الاهالي وهذه معارضة شرعية، فهم متخوفون من ان يكون السوق مصدر تشويش لحياتهم. لكن من ناحية اخرى يجب ان ننظر الى ايجابيات هذا السوق وحسناته بالنسبة للحي نفسه، اي لحي منطقة العمري، اولا منطقة العمري بحاجة الى تحسينات من الناحية الاقتصادية ومن الناحية الاجتماعية، لذلك فان السوق سيحيي اولا منطقة العمري وسيكون وسيلة لتحسين وضع الناس، فسكان العمري بامكانهم المشاركة بالسوق وان يكونوا جزءا من هذا السوق. ونحن بدورنا سنجتمع معهم كما طلب رئيس بلدية الطيبة ونجلس مع اهالي الحي ونستمع لارائهم وسنتحاور معهم لايجاد حلول لكل المشاكل التي تضايقهم".

مشروع سياحي إلى جانب السوق
ولفت مصطفى ناطور مدير المركز الجماهيري في الطيبة خلال حديثه لقناة هلا ، "ان البلدية ستقوم بتطوير المشروع وجذب مجموعات سياحية من شتى ارجاء البلاد ومن خارجها كذلك إلى منطقة العمري، وسيكون هناك مسار في الطيبة لعدة مواقع سياحية ، ومنطقة العمري ومدينة الطيبة بشكل عام غنية بالمواقع السياحية والاثرية. وعندما يدخل السياح المحليين والاجانب الى مدينة الطيبة فان كل اهالي المدينة سيستفيدون من هذه المشاريع".


مصطفى ناطور مدير المركز الجماهيري في الطيبة
 


صورة وصلتنا من بلدية الطيبة


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق