اغلاق

نفتالي بينيت يختار إقامة حكومة مع لبيد - نتنياهو يشن عليه هجومًا ويدعو لإقامة حكومة يمين

اختار نفتالي بينيت، رئيس حزب "يمينا" إقامة حكومة تغيير بالتناوب مع يائير لبيد ، رئيس حزب ييش عتيد وجدعون ساعر رئيس حزب "تكفا حداشاه"، وأعلن ذلك رسميا في
Loading the player...
Loading the player...

خطاب ألقاه مساء الأحد . وخرج نتتنياهو بعده بنحو نصف ساعة ليرد عليه ويهاجمه.
وقال بينيت فيما قال :"
 دولتنا تخرّب نفسها وقدرتها على إدارة نفسها  بسبب الانتخابات المتكررة"، وقال :"  الازمة السياسية في إسرائيل غير مسبوقة حول العالم .. يمكن  الاستمرار بالتوجه الى انتخابات بعد انتخابات حتى يُهدم البيت فوق رؤوسنا". لا يوجد حكومة يمين ومن يقول غير ذلك يكذب عليكم.  إما انتخابات خامسة او حكومة وحدة ".
 وأضاف :"  سأعمل بكل ما أوتيت من قوة لإقامة حكومة مع صديقي يائير لبيد"  .وأشار الى أن الحكومة لن تكون حكومة يسار كما يتصور البعض ،معتبرا ان اليسار أبدى تنازلات كثيرة .
وقال بينيت "نحن سننطلق. اذا نجحنا – سنقوم بشيء كبير من أجل دولة إسرائيل. هذا اكثر قرار معقد اتخذته في حياتي، لكنني متصالح معه".
وقال :" لبيد اثبت انه قائد وأبدى كرمًا في هذه الفترة الصعبة، ويسرني ان اقود الدولة  معه ومع جدعون ساعر ومع باقي الشركاء".
وجاء خطاب بينيت في اعقاب اجتماع لحزبه خلال النهار. ،وبرز في الاجتماع تغيّب عضو الكنيست شيكلي ، الذي يعارض إقامة حكومة مشتركة مع يائير لبيد ، وكان شيكلي قد هاجم ساعر قائلا له : " انت لست رجل يمين " ، فأجاب ساعر بدوره : " لقد قمت بإرسال رسائل نصية لي متأثرا عندما صرحت بأنّه  يجب تغيير الحكومة " .  

نتنياهو يهاجم بينيت بشدة   
لاحقا، القى  كلمة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، رد من خلالها على كلمة نفتالي بينيت رئيس حزب يمينا. وحمل خطاب نتنياهو  هجوما شديدا على بينيت، معتبرا ان كل ما يهمه هو ان يصبح رئيس حكومة وانه يجر اليمين نحو اليسار،
وأن إقامة حكومة يسار، كما وصفها ستشكّل خطرا على الدولة وأمن مواطنيها، على حد تعبيره.   
وقال نتياهو:"
سمعت نفتالي بينيت وللأسف يقوم بتضليل الجمهور مرة أخرى. نفس الأكاذيب والشعارات الجوفاء عن الكراهية والانقسام. نفتالي ، قيمك ليس لها حتى وزن ريشة. لا يوجد شخص واحد سيصوت لك إذا كان يعلم ما ستفعله ، ربما أنت فقط".
وقال نتنياهو فيما قال :" كل ما يهم بينيت هوان يصبح رئيس حكومة. انه يهرول لحكومة يسار . مع انتهاء التفويض للبيد لا يزال بالإمكان إقامة حكومة يمين . حكومة اليسار خطيرة على الدولة وأمن مواطنيها".
وقال أيضا :"بينت لا يريد انتخابات لأنه يعلم أنه سيُمحى في الانتخابات . فقط الاقتراح على جدعون ساعر ان يكون الأول في التناوب سيؤدي إلى تشكيل حكومة يمينية جيدة. مصلحة الدولة فوقنا جميعا..."

مظاهرات امام بيت أييلت شاكيد وتأمين حراسة لها
الى ذلك، أمر ضابط الكنيست بتوفير حراسة لعضو الكنيست  آييلت شاكيد ،في اعقاب المظاهرتين اللتين جرتا امام بيتها هذه الليلة،  من قبل متظاهرين مؤيدين لتوجهات رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت لإقامة حكومة تغيير مع لبيد ويطالبونها بالانضمام اليه ،وآخرين يعارضون حكومة التغيير ويدعونها الى رفضها.


 (Photo by GIL COHEN-MAGEN,MENAHEM KAHANA,DEBBIE HILL/POOL/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق