اغلاق

أسباب بكاء الرضيع فجأة أثناء النوم

نلاحظ على أغلب الأطفال الرُضّع البكاءَ أثناء النوم، وتحتار الأم كثيراً في أسباب ذلك البكاء الدكتور يوسف علي استشاري الأطفال؛ يطرح أسباب بكاء الطفل عند النوم في الغالب


صورة للتوضيح فقط ، تصوير: iStock-gpointstudio

سلوكية أو اعتيادية، ونادراً ما تكون بسبب حالة طبية.. فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لبكاء طفلك عند تركه.

يتخوف من انفصالك عنه في السرير
كان طفلك محتضَناً في رحمك الدافئ لمدة تسعة أشهر، ولذا فمن الطبيعي أن يشعر بالأمان والراحة بين ذراعيك، منذ ولادته، يحب الأطفال ملامسة الجلد للجلد أو حملهم بين ذراعيك، القلق من الانفصال أمرٌ طبيعي عند الأطفال، تشير الدراسات إلى أن جميع الأطفال تقريباً الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهراً وثلاث سنوات، يعانون من قلق الانفصال ويتشبثون إلى حدٍ ما لذلك، إذا كان طفلك سعيداً ومكتفياً بذراعيك أو حضنك، ولكنه يبدأ في الاهتزاز والتلوي بمجرد وضعه في سرير؛ فمن المحتمل أن يكون ذلك قلقَ الانفصال.

وضع الطفل بعيد عن الأم
يحتاج الأطفال إلى وقت للتكيف مع التغيرات، سواء أكان سريراً جديداً أو غرفة جديدة؛ فقد يرفض طفلُك النومَ فيها في البداية، إذا كان الطفل ينام في سريرك لفترة من الوقت، وقررتِ الآن نقله إلى سريره الجديد في غرفته؛ فقد يبكي لأن جسمه يستشعر البيئة المحيطة الجديدة.

التمريض
ينام طفلك في حضنك أثناء الرضاعة، ولكن بمجرد وضعه على الأرض، يبدأ في البكاء، هل هذا يبدو مألوفاً؟ إنه شائع جداً بين الأطفال حديثي الولادة، عندما تبدأ بطنهم بالامتلاء، يميلون إلى الانجراف للنوم، وعندما ينزعجون من هذا الوضع المريح، قد يبدأون في البكاء.

زيادة البكاء
إذا كان طفلك يبكي بشكل مفرط طوال اليوم؛ فقد يكون ذلك بسبب المغص، يُعرَف مغص الأطفال بأنه الانزعاج أو البكاء لأكثر من ثلاث ساعات يومياً، لأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع، إنها حالة شائعة ومحددة ذاتياً.
بكاء المغص هو فترة قد يبكي فيها الطفل أكثر كل أسبوع بين شهرين وخمسة أشهر من العمر، هذا أيضاً، يقرر من تلقاء نفسه.

الشعور بالجوع
الجوع هو أحد الأسباب الرئيسية وراء بكاء الطفل؛ نظراً لأن الأطفال حديثي الولادة لا يعرفون أية طريقة أخرى للتعبير عن احتياجاتهم؛ فإنهم يميلون إلى البكاء عند الجوع، تأكدي من أن جدول التغذية الخاص بك على المسار الصحيح، وحافظي على بطن طفلك ممتلئةً.

غياب الروتين
ينام الأطفال بسلام عندما يستقرون في الروتين، عندما يتم إطعامهم أو وضعهم للنوم في الوقت المناسب؛ فإنهم أقل عرضةً للبكاء والقلق، قد يكون هذا لأن لديهم توقعات واضحة فيما يتعلق بوقت قيلولة أو وقت الطعام.

الحاجة إلى الاهتمام
في بعض الأحيان، يصاب الأطفال الأكبر سناً بالضيق والبكاء عند وضعهم في الأسفل لجذب انتباهك، إذا كان طفلك معتاداً على حمله؛ فقد يبكي عندما تضعينه على الأرض أو تتركينه بمفرده.
إذا كان طفلك يبكي بشكل مفرط، ويتعارض مع جدول نومه وتغذيته؛ فمن الأفضل استشارة طبيب الأطفال.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق