اغلاق

المدرب عماد بشناق: ‘ لدينا جيل قوي لصعود قيادات جديدة‘

بحسب جون غارْدْنر في كتابه عن القيادة: "إنّ القيادة هي عملية الإقناع أو لعب دور القدوة التي يقوم من خلالها شخص ما (أو فريق قيادة ما) بِحَثّ مجموعةٍ على السعي
Loading the player...

من أجل أهداف يتبنّاها القائد أو يتشاركها القائد وأتباعه". بهذه الكلمات افتتح خبير التدريب القيادي عماد بشناق من كفرمندا حديثه لمراسل موقع بانيت،  فالقيادة هي محور البحث الخاص بخبير التدريب على القيادة عماد بشناق الذي يقدم بالفترة الاخيرة عدة ورشات عمل بمجال القيادة .
 مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقاه وطرح عليه بعض الاسئلة من بينها كيفية صنع جيل قائد، واخرى حول دور القادة في مجتمعنا وكيف يقيم عملهم فقال:" اليوم نعيش ازمة قيادة صعبة بمجتمعنا. لدينا جيل قوي لإنشاء قيادات جديدة لكن السؤال الذي يطرح : من هو المبادر لانشاء هذا الجيل القيادي؟ واسأل هذا السؤال لكي يفكر كل مسؤول بهذا الامر. ارى بأن مجتمعنا يفتقر للمؤسسات التي تعمل على إنشاء قيادة جديدة ، والصفات القيادية موجودة وبارزة لدى الكثير لكن يجب ان يكون هنالك مؤسسات ومسؤولين يدعمونهم ويستثمرون بها".

المرأة القيادية الى اين؟
وحول المراة ودورها  القيادي قال بشناق :" للمرأة مكانة عظيمة في الأسرة والمجتمع ، ولها دور نبيل في نهضة الأمة من خلال تربية المجتمع على القيم والمبادئ والفكر المتزن. في غيابها يحدث خلل في التركيبة المجتمعية والإنسانية، فهي أساس التوازن ومحور الحياة. المرأة القائدة شخصية فريدة من نوعها، قوية في قراراتها، حنونة في علاقاتها، متقنة لعملها، صبورة ومبدعة في تحقيق أهدافها، ذكية ومتميزة في تواصلها وتأثيرها في الآخرين، وللمرأة بشكل عام عدة أدوار ومهمات، وعندما تكون هذه المرأة قائدة فمسؤولياتها تتضاعف لأنها ستكون بمثابة الموجه الأساسي لكل المحيطين بها، والساهرة بجانب الرجل على تأسيس الأسرة القيادية ونشر ثقافة القيادة في المجتمع".


عماد بشناق


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق