اغلاق

التهاب الامعاء: كل ما اردتم معرفته عن العلاج وكذلك كيف تتجنبون الخطر والاوجاع

تعتبر أمراض الأمعاء أمراضا مزمنة يمكن أن تضر بصحة المريض بشكل كبير وتؤثر على جودة حياته. مؤخرا حدث تطور في آليات نشاط مرض التهاب
Loading the player...

 الامعاء والذي لا تزال أسبابه الاولية غير معروفة. تتمثل الاهداف العلاجية للمرض بخلق فترة راحة لنشاط المرض والوقاية من المضاعفات . للحديث عن اساليب العلاج والعلاجات المستخدمة لهذا المرض، قال الدكتور محمد مصاروة أخصائي امراض الجهاز الهضمي وأخصائي أمراض الكبد في مستشفى هداسا : "اليوم عندما نتحدث عن التهاب الأمعاء، علينا ان نعرف اننا نتحدث عمليا عن مرضين، الاول هو كرونز والآخر هو اولساتيف كولايتيز. وينقسم العلاج الى قسمين، الاول عندما يعاني المرض من نوبة وآلام حادة بسبب نزيف من الامعاء او من القولون، او انه يعاني من أوجاع بطن ، والعلاج الآخر هو ما بعد النوبة الحادة ويعمل على المحافظة على جسم المريض وحالته، ويدخلها في نوع من الخمول والهدوء".

" في حالة النوبة الحادة هناك حاجة ماسة للعلاج ، خوفا من أن تكون هناك مضاعفات قوية "
وأضاف د. مصاروة: "في حالة النوبة الحادة هناك حاجة ماسة للعلاج ، خوفا من أن تكون هناك مضاعفات قوية، فمثلا لو عانى المريض من نزيف من الأمعاء والقولون، فقد يكون مريضا بفقر حاد في الدم، لذا من الضروري تقديم العلاج في حالة النوبة الحادة، كذلك الامر في حالة الاستقرار. من الممكن معالجة حالة النوبة المزمنة التي تأتي في مرحلة ما بعد الأزمة الحادة، وقد لا نحتاج الى العلاج بل فقط مراقبة ومتابعة الحالة . في النوبة الحادة للمرضين نصف للمريض أدوية التي تعمل على تهبيط جهاز المناعة بشكل كبير، وهي السترويدز لمعالجة الكرونز والاولساتيف كولايتيز . السترويدز يعمل ايضا على تخفيف حدة الالتهاب ويساعد على القضاء على المضاعفات . اما العلاج الثاني فهو الفايف آرسا الذي يعالج الأزمة الحادة . هذه الأدوية تستخدم ضد الالتهابات وتهدئ الحالة وتوصلها الى الخمول والهدوء ".

"اجراء الفحوصات قبل بدء العلاج مهم جدا"
وتابع د. مصاروة: "في كلا حالتي المرض، يجب اجراء فحوص دم للمريض وهي فحص سي بي سي ، فحص دم بسيط وفحص الاملاح بالدم ، ومن المهم جدا اجراؤها قبل بداية العلاج . بالاضافة الى العلاجات البيولوجية التي هي عصرية أكثر، يجب اجراء عدة فحوصات تُظهر أنه لا يوجد فيروسات في الجسم كفيروس الكبد والهيباتايتس بي والفاريتسيلا وهو فيروس صعب جدا ممكن أن يثور فيما لو وصفنا الدواء للمريض ، ومن هنا تأتي ضرورة اجراء الفحوصات. كما يجب تلقي تطعيمات ضد فيروسات معينة ، وعلى المريض تلقي تطعيم ضد الانفلونزا والرشح ، والاهم تطعيم ضد الالتهاب الرئوي ".
وأردف د. محمد مصاروة : "ان المتابعة لدى طبيب الجهاز الهضمي مهمة جدا لتثبيت الخمول وهدوئه من ناحية ، ومن ناحية أخرى تمنع – لا سمح الله – ان تكون هناك مضاعفات ناجمة عن المرض . والمريض الذي لا يتابع لدى طبيب الجهاز الهضمي يعرّض نفسه لمضاعفات المرض التي قد تكون قصيرة الأمد، وقد تكون طويلة الأمد ، كما يعرّض نفسه لاغلاق في الامعاء التي تؤدي الى ان تكون حياة المريض تعيسة، ناهيك عن آلام البطن ، والتصاقات الامعاء ببعضها وهو أمر غير محمود قد تؤدي – لا سمح الله الى انفجار أمعاء ".

لمعلومات اضافية عن مرض كرون والتهاب القولون التقرحي - اضغطوا هنا


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-kirisa99


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق