اغلاق

د. زحالقة: ‘ الموحدة قدمت تنازلات مبدئية مقابل فُتات - ما قامت به هو نكسة وعودة لأيام الحكم العسكري ‘

استضاف برنامج "هذا اليوم " في بث حي ومباشر على قناة هلا الفضائية، عضو الكنيست السابق د. جمال زحالقة ، والمحامي والناشط الاجتماعي زكريا اغبارية،
Loading the player...

وذلك للحديث حول اتفاق دخول القائمة الموحدة الائتلاف الحكومي برئاسة بينيت- لبيد، وتحديات المرحلة المقبلة وامكانية تشكيل حكومة.
وقال عضو الكنيست السابق د. جمال زحالقة في مستهل حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "ان القائمة العربية الموحدة تتحدث فقط عن انجازات، لكن لم تتحدث عن الثمن الباهظ الذي دفعته بالمقابل".

"الموحدة قدمت تنازلات مبدئية مقابل فتات"
واضاف د. جمال زحالقة: "ان القائمة العربية الموحدة برئاسة د. منصور عباس قدمت تنازلات مبدئية في سبيل تشكيل حكومة. ماذا يمكن ان نسمي وان نصف الذي يقول انه جزء من ائتلاف يصر على تهويد القدس، اقتحام المسجد الاقصى، قانون القومية، دعم الاستيطان، قصف غزة وغيرها؟ ما معنى ان تدعم مثل هذه حكومة مقابل فتات؟".

" منزلق خطير، وتراجع يعيدنا لأيام الحكم العسكري " 
واكد د. جمال زحالقة خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "ان اتفاق دخول القائمة الموحدة الائتلاف الحكومي برئاسة بينيت- لبيد هو ضربة في صميم مواطنتنا في هذه البلاد. بمعنى انت هنا تلغي كوننا مواطنين لنا حقوق، وحقوقنا غير مرتبطة بموقفنا السياسي. بل على العكس انت هنا تقول ان حقوقنا مرتبطة بموقفنا السياسي، ففي حال دعمنا الحكومة نحصل على ميزانيات، في حال لم ندعم الحكومة لا نحصل على ميزانيات. وهذا هو منزلق خطير جدا جدا. وهذا تراجع يعيدنا لأيام الحكم العسكري، وهو تراجع عن انجازات حققناها، وعملنا عليها".

"سيكون هناك تقليصات ولا يعقل انهم سيوزعون ميزانيات اضافية من أجل عيون الحركة الاسلامية"
واشار د. جمال زحالقة خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "انه يجب اجراء مقارنة بين الميزانيات التي تم تحصيلها خلال السنوات الاربع الاخيرة وبين الميزانيات التي تم الاعلان عنها في اتفاق دخول الموحدة للائتلاف الحكومي، لمعرفة ماذا زاد على هذه الميزانيات. وانا اقول انه لا يوجد ميزانيات اضافية لسبب بسيط جدا وهو ان الدولة مقبلة على ازمة اقتصادية عميقة، وهناك تقليصات، ولا يعقل ان تكون تقليصات في كل المجالات، ومن اجل عيون الحركة الاسلامية يأتوا ويوزعوا ميزانيات اضافية".

"حصلنا على ميزانيات دون ان نقدم اي تنازل ودون ان ندعم الحكومة"
واوضح د. جمال زحالقة :"ان فائض الميزانيات من خطة 922 سيصرف للمجتمع العربي، هذه هي الميزانية الاضافية الوحيدة التي يمكن لنا ان نحصل عليها، لكنها لن تفوق الميزانية التي حصّلناها في الماضي في اطار خطة 922 التي كانت وقتها  10 مليارات شيقل مباشرة و5 مليارات اضافية دون ان نقدم اي تنازل ودون ان ندعم الحكومة".

"ايمن عودة كان سعيدا بتوجه لبيد إليه"
من جانبه، قال المحامي والناشط الاجتماعي زكريا اغبارية لقناة هلا وموقع بانيت في موضع رده على اقوال عضو الكنيست السابق د. جمال زحالقة اعلاه : "في الجولة السابقة القائمة المشتركة قامت بالتوصية على غانتس لتشكيل الحكومة، وكانت تريد ان تكمل معه الطريق. وقبل الانتخابات الاخيرة بثلاثة ايام قال رئيس القائمة ايمن عودة ان لبيد توجه إلينا وكان عودة سعيدا بذلك، وكان نوعا ما تفاهمات لمتابعة الطريق معه".

"الموحدة نجحت بالتأثير من خلال الحكومة"
واضاف المحامي والناشط الاجتماعي زكريا اغبارية، لقناة هلا وموقع بانيت: "امام الاحزاب العربية خياران عند دخولها الكنيست، الخيار الاول: ان تمارس نضالا من خلال الشوارع والهبة الشعبية والاحتجاجات، والضغط على الحكومة والرأي العام، والخيار الثاني هو التأثير من خلال الحكومة، والقائمة العربية الموحدة نجحت في تحقيق الخيار الثاني".

"انجاز الموحدة هو عودة للوراء وليس مكسبا بل هو خسارة ونكسة"
ورد  عضو الكنيست السابق د. جمال زحالقة قائلا: "في مفهوم الديمقراطية الحديثة، إن للمواطن حقوقا اساسية ثابتة ومطلقة بغض النظر عن موقفه السياسي، وبالتالي ما فعلته الموحدة هو ربط الحقوق بالموقف السياسي وهذا تراجع لمواطنتنا في هذه الدولة على المدى الطويل، وكذلك انت لم تحصل على شيء ثابت في النهاية. إن مقايضة الحقوق بالموقف السياسي خطير جدا جدا ، لا يوجد مواطن يهودي يقبل ان تكون حقوقه متعلقة بالموقف السياسي الذي يتخذه، فلماذا نحن نقبل هذا الشيء. هذا الامر عودة للوراء وليس مكسبا بل هو خسارة ونكسة".

"عندما تكون لدينا فرصة للمقايضة وتحصيل الحقوق يجب ان نستغلها"
اما المحامي والناشط الاجتماعي زكريا اغبارية، فاوضح قائلا لقناة هلا وموقع بانيت: "ان معسكر نتنياهو ومعسكر التغيير وجهان لعملة واحدة، السياسة الاسرائيلية هي نفسها، قد تتغير الوجوه لكن السياسة تبقى ثابتة، لذلك برأيي عندما تكون لدينا فرصة للمقايضة وتحصيل الحقوق من الحكومة في وضع كهذا يجب ان نستغلها، ونحصل ميزانيات للمجتمع العربي، إذ لا يعقل ان مدينة ام الفحم والمنطقة – على سبيل المثال – لا يوجد داخلها مكتب وزارة داخلية، لا يوجد داخلها مكتب تأمين وطني، لا يوجد فيها ابسط الحقوق".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق