اغلاق

لأول مرة رئيس حزب عربي على طاولة الحكومة المنتظرة

اجتمع بعد ظهر اليوم الاحد في فندق "دان" في تل ابيب رؤساء الأحزاب الثمانية المنتظر ان تشكّل "حكومة التغيير". ومر معظم رؤساء الأحزاب من مسالك جانبية وأبواب خلفية،
عشية التصويت في الكنيست : أحزاب ‘حكومة التغيير‘ تجتمع في تل ابيب - تصوير- العاد جوطمان
Loading the player...

في أعقاب الاحتجاجات ضدهم والتهديدات الموجهة لبعضهم.
وعمم رؤساء الأحزاب مقطع فيديو، لوصولهم الواحد تلو الآخر الى الجلسة، فيما وصل نفتالي بينيت ويائير لبيد معًا.
وكان الوحيد من بين رؤساء الأحزاب الذي تحدث للإعلام، د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة. وسُئل :" هل سيتمكنون من تفكيككم؟ "، فأجاب :"  لا، نحن أقوياء".
وفي اعقاب الاجتماع كتب رئيس حزب ميرتس نيتسان هوروفيتس : "التغيير في الطريق".
ووزع نحو 20 متظاهرا داعمًا لحكومة التغيير الورود على الرؤساء لدى وصولهم، قائلين ان "الشعب يريد حكومة وحدة".
وشارك في الاجتماع رئيس حزب "يمينا " نفتالي بينيت، رئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد، رئيس حزب "كحول لافان" بيني غانتس، رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب "تكفا حداشاه" جدعون ساعر، رئيسة حزب العمل ميراف ميخائيلي، رئيس حزب ميرتس نيتسان هوروفيتس ورئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس.
ومن المنتظر ان يعقد رئيس الكنيست ياريف ليفين غدا جلسة للهيئة العامة ، بشأن اعلان لبيد انه تمكن من تشكيل حكومة.  ومن المنتظر ان يحدد موعد تأدية القسم بعد ذلك بيومين ، أي يوم الأربعاء.
وعلى ضوء الضغوطات التي تتم ممارستها على أعضاء "يمينا" اجتمعوا صباح اليوم مجددا لمناقشة المستجدات وتنصيب الحكومة الجديدة.
وانتظر أعضاء الحزب بالأساس ما سيقوله النائب نير اورباخ، الذي لم يعلن بعد إن كان سوف يدعم الحكومة أو سيمنع اقامتها، او ان كان سيستقيل من الكنيست ويتيح تشكيلها.


تصوير : رعنان كوهين


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق