اغلاق

طلاب وطالبات ثانوية غرناطة في كفر كنا يتغلّبون على العوائق وينثرون الفرح في حفل تخرّجهم

بعد ان أفسدت جائحة الكورونا ، فرحة طلاب الثانويات والجامعات في البلاد والعالم بسبب حرمانهم من الاحتفال بتخرجهم وارتداء ثوبِ وقبعةِ التخرج.. وهي
Loading the player...

فرحة  ينتظرها  الطلاب بعد أعوام طويلة من الدراسة ...
عادت الاحتفالات لتعم مدارس البلاد  ، وتنثر البهجة في قلوب وعيون الخريجين واهاليهم ،  خاصة بعد الغاء تقييدات الكورونا في البلاد ..
للاستزادة حول الاحتفالات  بواحدة من أجمل لحظات العمر ، تابعت قناة هلا من  قاعة قانا الجليل في كفر كنا ، حفل تخريج الفوج  الـ20 من طلاب ثانوية غرناطة ، كفر كنا  ...

" شعور لا يوصف "
وقالت نسرين عواودة  والدة الطالبة نور عواودة : " بداية أبارك لجميع الخريجين بهذا اليوم ، وأتمنى لهم حياة ناجحة ، شعوري كشعور معظم الأهل الذين يجنون ثمار تعبهم مع أولادهم ، شعور لا يوصف "

" الفرحة فرحتان "
وعن الأجواء التي سادت حفل الخرّج قالت نسرين : " أجواء رائعة والفرحة فرحتان ، فرحة انتهاء مرحلة خاصة بعد فترة عصيبة  صعبة وفرحة تخرج أولادنا "
وعن المرحلة القادمة للطلاب قالت : " نحن كأهل نوجّه أولادنا نحو المرحلة القادمة ولكن القرار يبقى لهم " .

" تخطينا جميع العوائق والصعوبات "
بدورها قالت الطالبة نور عواودة : " ألاجواء مغمورة بالفرحة ، نحن كخريجين نشعر بفرحة بعد أن تخطينا جميع الصعوبات والظروف ووصلنا الى أول خطوة في بناء مستقبلنا " .
وتابعت : " كان لدينا تخوّف من أن تمنعنا الكورونا من إقامة حفل تخرّج ولكن الحمدلله تغلبنا على الكورونا واحتفلنا " .

" أمل بعد الألم "
وقالت المربية فهيمة امارة مديرة المدرسة : " أجواء ولا أجمل ، احتفال ، مهرجان ، البسمات على وجوه الخريجين والضيوف وكلي فخر بالطلاب لانهم نجحوا بتخطي كل العقبات والتحديات في ظل ازمة الكورونا "

بدوره قال مدير كلية غرناطة طه أمارة : " الحمدلله ان بعد العسر يسر وبعد الألم يأتي الأمل فالفرحة بادية على وجوه الطلاب وعائلاتهم ، الأجواء احتفالية ومميزة لكل الأجيال " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق