اغلاق

طلاب يهود وعرب في كلية ‘ لفينسكي للتربية ‘ يؤسسون فريق كرة قدم مشترك

بادر طلاب يهود وعرب في كلية لفينسكي للتربية الى إقامة فريق مختلط لكرة قدم المصغرة، وذلك بعد لقاء جمع بين اثنين من طلاب السنة التحضيرية قبل الأكاديمية في كلية


صورة وصلتنا من كلية لفينسكي للتربية 

لفينسكي للتربية، وهما عيدو طربلوس وعبد ناطور، تمخض عنه مبادرة لإنشاء فريق لكرة القدم المصغرة مشترك يضمّ طلاباً من اليهود والعرب.
وقد تشكل هذا الفريق قبل نحو عام، لكن أزمة الكورونا التي أعقبتها توترات أمنية لم تسمح للطلاب بالالتقاء. وفي هذه الأيام، يلتقي أعضاء الفريق في أول تدريب لهم تمهيداً لمشاركتهم في بطولة الاتحاد الرياضي الأكاديمي، والتي ستقام في شهر حزيران.

"الفريق بدأ كنشاط رياضي واكتسب في هذه الأيام معنى التعايش"
وقال عبد ناطور من الذين بادروا لإنشاء هذا الفريق: "بدأ ذلك كنشاط رياضي واكتسب في هذه الأيام معنى التعايش".
واضاف عبد ناطور وهو طالب لتدريس اللغة الإنجليزية في برنامج البكالوريوس للتعليم في المدارس فوق الابتدائية في كلية لفينسكي للتربية، قائلا: "عندما فكرت أنا وعيدو طربلوس في مبادرة تشكيل فريق مشترك لكرة القدم المصغرة للطلاب اليهود والعرب، كنا من الجدد في الكلية ولم نكن نعرف لمن علينا التوجه. وفي السنة التعليمية الثانية فقط في إطار المشروع المعروف باسم أشياء يمكن رؤيتها من هناك - مبادرات اجتماعية للطلاب، اقترحنا الموضوع على اتحاد الطلاب، الذي ساعدنا في دفعه لدى إدارة الكلية. وعلى الرغم من أن كل شيء بدأ كنشاط رياضي، إلا أنه يتخذ في الوقت الراهن معنى التعايش".
ويمثل فريق كرة القدم المصغرة في كلية لفينسكي للتربية صورة فسيفساء للمجتمع الإسرائيلي. ومن بين الأعضاء فيه جاي حكمون من كريات أونو ونتانئيل موشيه من تل أبيب ومحمد جابر من الطيبة وعبد ناطور من قلنسوة وصلاح عليان من القدس. وقد بدأت مبادرة إنشاء فريق لكرة القدم المصغرة تصبح حقيقة في العام الماضي، لكنه وفي حينه جاءت أزمة الكورونا وتلتها توترات أمنية، وتمت جميع اللقاءات التدريبية حتى الآن بشكل افتراضي عبر تطبيق الزوم. في الآونة الأخيرة فقط التقى أعضاء الفريق وجهاً لوجه لأول مرة وبدأوا الاستعدادات لمشاركتهم في بطولة الاتحاد الرياضي الأكاديمي والتي ستقام في الوقت الحالي في مدينة إيلات.

"تأكيد على التعايش بين الطلاب العرب واليهود"
وقال جاي حكمون وهو طالب في برنامج البكالوريوس للمدارس فوق الابتدائية ومدرب فريق كرة القدم لطلاب الكلية: "ضمن مشروع أشياء يمكن رؤيتها من هناك - مبادرات اجتماعية للطلاب ومبادرة عيدو طربلوس وعبد ناطور لتأسيس فريق مشترك لكرة القدم المصغرة في الكلية للطلاب اليهود والعرب، تربط هذه المبادرة شغفي بعالم كرة القدم، وتجربتي المهنية كمدرب كرة قدم لفرق الرجال والنساء والشبيبة في رمات هشارون ودفع قضية التعددية الثقافية في الكلية. ولأسفي الشديد، ما أن تم تشكيل الفريق حتى اندلعت أزمة الكورونا، ولم يتسنى لنا الالتقاء، وأقمنا اللقاءات التدريبية بشكل افتراضي عبر تطبيق الزوم.  في العام الماضي فكرنا فعلًا في الانخراط في البطولة السنوية للاتحاد الرياضي الأكاديمي، الا أنه وكما العديد من الأحداث الأخرى، تم إلغاء البطولة بسبب جائحة الكورونا. وقد تم إبلاغنا هذا العام من خلال اتحاد طلاب الكلية بأنه من المقرر أن تقام البطولة في شهرحزيران ومن دواعي سرورنا المشاركة فيها. ولكن وبعد أن قدمنا جميع المستندات والتصاريح المطلوبة، لم يُسمح لنا مرة أخرى بالالتقاء للتدرب وجهًا لوجه في ضوء التوتر الأمني. في الأيام الحالية، التفينا لأول مرة والبدء في التدريبات تمهيدا للبطولة".
واضاف:" أنا أصلاً من حيفا ولدي الكثير من الأصدقاء العرب والمسلمين. ولم يكن للتوتر الأمني أي تأثير. بالنسبة لنا، كرة القدم هي شغف مشترك بين جميع أعضاء الفريق".
 نتانئيل موشيه، هو طالب جامعي للقب الأول في التربية للمدارس الابتدائية ضمن برنامج التميّز الذي يعرف باسم "رأس كبير في التدريس" في كلية لفينسكي للتربية، يقول: "إن لعبة كرة القدم هي ولع مشترك لجميع الأوساط. وتأسيس الفريق ما هي الا تأكيد على التعايش بين الطلاب العرب واليهود".

"خطوة مهمة لخفض مستوى الضغوطات والتوتر"
أما محمد جابر، وهو طالب جامعي لتدريس اللغة الإنجليزية في المدارس الابتدائية في برنامج البكالوريوس في كلية لفينسكي للتربية فيقول: "أعتقد وفي الفترة الحالية بالذات، بأن الأنشطة المشتركة بين اليهود والعرب هي الشيء الصحيح الذي يجب القيام به لخفض مستوى الضغوطات والتوتر".
وقال صلاح عليان، طالب لتدريس الأدب في المرحلة الابتدائية في برنامج البكالوريوس في كلية لفينسكي للتربية: "ما يثلج الصدر في هذه الفترة التي يسودها التوتر هو أننا نجسّد من خلال فريق كرة القدم المصغرة المشترك للطلاب اليهود والعرب الحياة المشتركة والتعايش والتعددية الثقافية وهذه موضوعات تشكل جزءًا هامًا من منهاج الكلية التدريسي".
أوفير يونيتسمان، رئيسة اتحاد الطلاب في كلية لفينسكي للتربية، قال ايضا: "من المهم بالنسبة لي في إطار وظيفتي كرئيسة لاتحاد الطلاب، تطوير وتعزيز الأنشطة الاجتماعية والرياضية، أنا عضوة في رئاسة اتحاد طلاب الجامعات القطري وهناك انكشفت لموضوع دوري الاتحاد الرياضي الأكاديمي، ويسعدني بأن طلاب الكلية قد قبلوا التحدي وأتمنى لهم التوفيق في البطولة ".

* البطولة ستقام في ايلات *
وستقام ألعاب بطولة الاتحاد الرياضي الأكاديمي هذا العام ما بين 6 و8 من شهر يونيو الحالي في كلاب هوتيل في إيلات في الفروع الفردية والجماعية، التنس، كرة الطائرة الشاطئية، كرة السلة، التسلق الرياضي، السباحة وكرة القدم المصغرة. وستشارك فيها المؤسسات الأكاديمية التالية: مركز هرتسليا متعدد التخصصات، الجامعة العبرية في أورشليم القدس، كلية الإدارة، كلية كي، كلية سبير، جامعة حيفا، كلية أونو الأكاديمية، جامعة بن غوريون، كلية لفينسكي للتربية، كلية تل حاي، مركز روبين الأكاديمي، جامعة تل أبيب، الكلية الأكاديمية هداسا في أورشليم القدس وجامعة أرئيل.

"تشجيع للتعددية الثقافية والحياة المشتركة"
من جانبه، قال د. أور مرغليت، مفوض الأمل الإسرائيلي في الكلية: "ضمن مشروع مسيرة الأمل الإسرائيلي الذي أطلقه مقر رؤساء اسرائيل، تروج الكلية للعديد من المشاريع التي تهدف إلى الاعتراف المتبادل بين مختلف أجزاء المجتمع الإسرائيلي وتعزيز الحياة المشتركة. وفي هذه الايام بالذات من المهم جدا تعزيز مبادرات الحياة المشتركة، ونحن سعداء بتبلور هذه المبادرة والشروع بتنفيذها".
اما د. هاداس فلن، عميدة الطلاب في كلية لفينسكي للتربية فقال: "لإقامة فريق مشترك لكرة القدم المصغرة من الطلاب اليهود والعرب أهمية في تعزيز التعايش. وككلية للتربية، نولي أهمية كبيرة لدعم المبادرات التي تشجع التعددية الثقافية والحياة المشتركة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق