اغلاق

أهال من عكا والقدس عن حكومة التغيير : ‘ نريد الأفضل لمجتمعنا على أرض الواقع وليس بالوعودات ‘

لا تزال خطوة القائمة العربية الموحدة بالانضمام الى "حكومة التغيير" برئاسة نفتالي بينيت ويائير لبيد تثير الكثير من ردود الفعل، سواء في المجتمع العربي أو اليهودي، أو
Loading the player...

حتى على الصعيد الفلسطيني والعالمي. وفيما يرى كثيرون بأن الاتفاقية "ليست الا حبرا على ورق" يرى آخرون أنها خطوة جيدة قد تعود بالفائدة على المجتمع العربي.
قناة هلا  جست نبض الشارع في عكا ، واستمعت الى اراء الاهالي وزوار من القدس  أيضا، حول التطورات  الأخيرة وقرار القائمة  الموحدة  بالانضمام
الى الائتلاف الحكومي  الحكومي  ودعم حكومة بينت لبيد ... 

" تنفيذ الوعود "  
ماجد مبروك من القدس قال : " السؤال هو هل يائير لبيد ونفتالي بينيت يستطيعان الوفاء بالوعود التي وعداها للموحدة ؟ هذا السؤال الذي يطرح نفسه ، لأنه لأول مرة في تاريخ الحكومات الإسرائيلية يدخل حزب عربي الى الائتلاف الحكومي وهذا أمر إيجابي ويجب عليهم المطالبة بالوعود التي أعطيت لهم " .

" تجربة العيش المشترك "
بدوره تمنى كميل مرزوق من يركا  ان يعود الوضع الى سابق عهده وتتحسن الأوضاع والأحوال وقال : " في السياسة الواقع يحدد خطوات الحكومة وليست الوعودات " .

وقال عدنان شقيرات من القدس : " لا أعتقد بان الحكومة ستستمر الى أمد بعيد لأنّ المتدينين لن يسمحوا بوجود العرب في الحكومة " .

أما مصطفى صالح من القدس فقال : " علينا هذه المرة أن نجرب العيش المشترك والحكومة المشتركة ، لا ضير في ذلك "

" الأفضل للمجتمع العربي "
وقال اشرف برادعي من القدس : " نحن نريد الأفضل ونتمنى أن تسير الأمور الى خير " .
اما علاء جلاجل فقال : " نحن نتمنى ان تنجح الأمور وتسير نحو الأفضل بما يخص مجتمعنا العربي " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق