اغلاق

قصة القلعة تحت البحر

في يوم من الأيام كانت هناك جزيرة،يحكمها الملك مودرن ولربما كان الناس في هذه المملكة أسعد الناس في العالم. ولكن كان لديه عدو واحد كبير وهو أمير المياه،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-AleksandarNakic

كان الأمير الصغير مصرا على هزيمة أمير المياه لحماية شعبه،سمع أمير المياه ذلك وشعر بالخوف. وبعد عدة أيام خرج الأمير الصغير إلى البحر وحينها قام الأمير بصنع أمواج في المياه،فخرق قارب الأمير بينما سمح للأولاد الصغار بالسباحة حتى السطح. أمسك بالأمير وسحبه إلى قصره،شعرت المملكة بالفزع لخبر اختطاف أميرها وكان الجميع يشعر باليأس. الرئيس الحكيم للمملكة كان يحبس نفسه في كهف وكان يتفحص كل كتب السحر،لإيجاد أي طريقة لهزيمة أمير المياه ووجد الاجابة. وخرج من كهفه دون أن يتحدث مع أحد وتوجه حيث توجد مارلين،وصل الرجل الحكيم الى منزل مارلين،والدها البحار كان هناك. صدم البحار لرؤية الرجل الحكيم في بيته،وأخبره أنه جاء لمقابلة ابنته لانها الوحيدة القادرة على إنقاذ الأمير الصغير. وافقت مارلينا على إنقاذ الأمير وفي اليوم التالي وقفت المملكة بأكملها على الشاطئ،وقفزت مرلينا بدون خوف في البحر لتجد الأمير الصغير وسريعا وجدت قصر أمير المياه. كانت البوابة الأولى مصنوعة من الصخور يحرسها عملاقان اوقفها،فسألها لكنها لم تقل شيئا سوى الحقيقة  لكن العملاقان لم يصدها وسخرا من كلامها وسمحا لها بعبور البوابة. كانت البوابة الثانية فقاعة ضخمة يمكنها من خلالها رؤية القصر كان القصر كأنه مصنوع من فقاعات،كانت تشبه جدرانا كبيرة محمية بواسطة فقاعة ضخم. قد يهمك : قصص اطفال مشوقة بمجرد أن لمستها حتى قامت باتلاعها لم تخف مارلين بل كانت مصرة على انقاذ الامير الصغير التقت مارلينا بأمير المياه وقد كانت سعيدة حيث عرضت عليه أن يصبحو أصدقاء،تفاجئ الأمير كثيرا شعر الأمير بالسعادة لرغبة الفتاة بمصادقته وهكذا حررت الامير الصغير وأصبحوا أصدقاء، وعاشوا في سعادة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق