اغلاق

للمحافظة على زواجك.. أشياء لا تنساها عند الابتعاد عن زوجتك

الأزواج الذين اضطرتهم الظروف إلى العيش بعيداً عن بعضهم البعض؛ نظراً لظروف عملهم والمهام الواقعة عليهم من قِبل المجتمع، ورغم أن هذه الظروف تطول،لكن العلاقة الزوجية تستمر وتطول


صورة للتوضيح فقط  -  iStock-Ridofranz-(1)

وهو ما أظهرته بعض الإحصائيات التي أجريت بأمريكا.. أظهرت أن 3.75 مليون من المتزوجين على علاقة طويلة المدى، وأن ما يقرب من 6 من كل 10 أزواج أكثر نجاحاً في الحفاظ على زواجهم رغم البعد؛ فوفقاً لمسح، يوضح هذا أن العلاقات يمكن أن تعمل على الرغم من البعد الجفرافي، طالما كان كل شريك يبذل جهداً في ذلك.. وبحسب موقع Bright Side أن هناك الأشياء يجب على الأزواج ألا يتجاهلوا القيام بها، إذا كانوا يريدون أن تستمر علاقتهم طويلا هي الآتي:.

 نصائح للحفاظ على العلاقة  الزوجية
- كن مهتماً بحياة شريك حياتك، لكن لا تكن متطفلاً.. محاولة معرفة تفاصيل حياة شريكك الذي يعيش بعيداً عنك، قد تشعر شريكك بعدم ثقتك به، وبالتالي قد تفتر علاقتك معه.

- لا تعتمد فقط على التكنولوجيا في السؤال عنه، على الرغم من أن مكالمات الإنترنت ومكالمات الفيديو رائعة في سد الفجوة بينك وبين الآخرين، إلا أنها لا تكفي؛ لأن البشر يحتاجون إلى شيء مادي.. لا تقلل من أهمية إهداء شيء ملموس يمكن أن يذكره بك على الفور.. قد يكون عطراً، أو أي شيء مميز لكليكما.

- تأكد من أن المسافة مؤقتة.. من المهم تحديد تاريخ انتهاء هذا الابتعاد، ومع ذلك، قد لا يكون تحديد موعد محدد أمراً عملياً للجميع، يجب أن يترك كلاكما مساحة للتغيير في حالة حدوث ذلك فقط ويتحدثا عن ما يجري معهم يومياً، يجب أيضاً ألا تنسى التفكير في تكاليف الانتقال والتضحيات التي ستقدمها عندما ينتقل أحدكما أو كلاكما بعيداً إلى مكان مختلف.

- التركيز على جودة الاتصال، وليس عدد المرات وطول الفترة الزمنية للاتصال، فالتواصل أكثر من مجرد التحدث، إنه القدرة على اشعار الشريك أنك معه على الدوام وفي كل الظروف، يجب عليك معرفة منى يجب أن تتحدث أكثر، أو تنسحب، يجب أن تتواصل لآنك تريد ذلك، وليس لأنه يجب عليك ذلك، لا تتردد في الاتصال في أوقات مختلفة، مع ضرورة الالتزام بالجدول الزمني الذي وافقت عليه أنت وشريكك.

- عِش حياتك بالكامل، لا تؤجلها.. بدلاً من انتظار عودة الحبيب إلى جانبك، سيكون من الأفضل لك قبول المسافة وتوجيه طاقتك نحو الأشياء التي يمكنك التحكم فيها.. إذا لم تستمتع بحياتك في غيابهم؛ فقد ينتهي بك الأمر بالاستياء منهم إذا لم تنجح الأمور.. من الصحي أن تتمتع ببعض الاستقلالية، فقد يكون أداء الشركاء الذين يقضون أوقاتهم مع أصدقائهم وعائلاتهم أو يركزون على حياتهم المهنية، أفضل من الأزواج الذين يعتمدون كثيراً على بعضهم البعض.

- تذكر أن شريكك ليس مثالياً.. ومن المستحسن أن تضع في اعتبارك أن شريكك هو مجرد إنسان به عيوب.

- انظر واستفد من فوائد العيش منفصلاً، لا يجب أن يُنظر إلى الابتعاد عن بعضنا البعض على أنه شيء سيئ.. يمكنك الاستفادة من الوقت الذي تقضيه في الفصل الجغرافي للقيام بأنشطة لا يهتم بها شريكك، أو لديه حساسية جسدية تجاهها!

- ضع بعض القواعد الأساسية، وكن صادقاً مع الشريك، يجب أن يضع الأزواج توقعات ونوايا واضحة؛ حتى لا يكون هناك الكثير من سوء الفهم.. ومع ذلك، يجب ألا تكون القواعد شيئاً مكتوباً كقائمة بما يجب فعله وما لا يجب فعله؛ بدلاً من ذلك، يجب عليك مناقشة قيمك وتجنب المواقف الخطرة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
ع الماشي
اغلاق