اغلاق

سيكوي تنظم حملة للضغط لتعليم اللغة الغربية في المدارس اليهودية

استضاف موقع بانيت بالتعاون مع قناة هلا الفضائية، خلود ادريس - مديرة مشاركة بقسم المجتمع المشترك في جمعية سيكوي. وذلك لحديث أكثر عن الحملة التي أطلقتها جمعية
Loading the player...

سيكوي في الأسابيع الأخيرة بالتعاون مع جمعية مدرسة، وهي حملة بعنوان " حان الوقت لتدريس العربية بشكل جديّ ومهني "، بهدف الضغط على وزارة التربية والتعليم، من أجل تعزيز مهنية تدريس اللغة العربية في المدارس اليهودية الرسمية والدينية ليتسنى للطالب اليهودي التخرج وهو قادر على التواصل بشكل أساسي باللغة العربية.

" يجب أن يحدث تغيير جذري في توجهات وزارة المعارف بخصوص الحياة المشتركة"
وفي مستهل حديثها لموقع بانيت وقناة هلا، قالت خلود ادريس: "هذه الحملة بدأنا بالتحضير لها منذ أكثر من عام، فكرة الحملة جاءت من أنه يجب أن يحدث تغيير جذري في توجهات وزارة المعارف بخصوص الحياة المشتركة، ورأينا أن التغيير يأتي بالاصل من ان الطالب اليهودي يجب أن يتعلم اللغة العربية بشكل مدني من خلال المدرسة وليس بشكل عسكري من خلال الجيش، وهكذا يمكن للطالب اليهودي ان يتعرف على المجتمع العربي الفلسطيني في البلاد وعلى الاقلية الأصلانية في هذه البلاد. وهكذا يمكن بناء حياة متشركة ومجتمع مشترك".

" حجر الاساس في بناء مجتمع مشترك هو التواصل كلٌ بلغته"
واكدت خلود ادريس من جمعية سيكوي خلال حديثها لموقع بانيت وقناة هلا: "ان حجر الاساس في بناء مجتمع مشترك هو نستطيع التواصل مع بعضنا البعض كلٌ بلغته، وعندها هذا التواصل يمكن أن يؤدي إلى بناء مجتمع اساسه المساواة، والاعتراف بقصتنا التاريخية، الاعتراف بلغتنا".

"الحملة عبارة عن أفلام تصور الواقع المنشود، وكذلك التوجه لوزارة المعارف "
وعن الخطوط العريضة للحملة، اوضحت خلود ادريس من جمعية سيكوي لموقع بانيت وقناة هلا: "أن الحملة عبارة عن أفلام من اعدادنا وهذه الافلام تصور الواقع المنشود في هذه البلاد، لكي نظهر للمشاهد اليهودي انه يمكننا التواصل مع بعضنا البعض في اماكن الترفيه والعمل وغيرها".
واضافت خلود ادريس: "والجزء الاخر من الحملة هو التوجه لوزارة المعارف لكي يشددوا على تعليم اللغة العربية في المدارس اليهودية ومطالبتهم ببدء تعليم اللغة العربية في تلك المدارس من الصفوف الابتدائية".

"من واجب الاكثرية العبرية تعلم اللغة العربية لغة المكان في هذه البلاد"
وعن مدى أهمية أن يتعلم الطالب اليهودي اللغة العربية وان يستخدم اللغة العربية في حياته اليومية، اشارت خلود ادريس من جمعية سيكوي خلال حديثها لموقع بانيت وقناة هلا: "انه في سبيل اقامة حياة مشتركة في هذه  البلاد، ليس فقط واجبا من الاقلية العربية تعلم اللغة العبرية كونها لغة الاكثرية، بل من واجب الاكثرية تعلم لغة المكان. وكذلك عندما يصبح المواطن اليهودي يستقي معلوماته من مصادر غير عبرية عنا وعن روايتنا التاريخية ويصبح يستقيها من مصدرها الام وهو اللغة العربية في هذه اللحظة سيكون بإمكان المواطن اليهودي ان يفهم من يحدث في الحيز ويفهم وجهة النظر الاخرى العربية في القضايا المصيرية الحاصلة في البلاد".

" هنالك تقصير في تطبيق خطط ومناهج لتعليم العربية في المدارس اليهودية "
واردفت خلود ادريس من جمعية سيكوي خلال حديثها لموقع بانيت وقناة هلا : "ان هنالك تقصير في تطبيق خطط ومناهج لتعليم العربية في المدارس اليهودية، حيث انها نابعة من عسكرة اللغة، لذلك نحن نطالب أولا بأن يكون هناك تمدين للغة، وان يتعلموا اللغة العربية بشكل مدني، ان يتعلموا عن التراث العربي عن الموسيقى العربية عن شعراءنا العرب".
وتابعت خلود ادريس بالقول: "ثانيا نحن نطالب بأن يكون تدريس اللغة العربية بالعربية وليس بالعبرية. كما اننا نطالب بأن يكون عدد أكبر من الطلاب في المدارس اليهودية يتعلمون اللغة العربية. إذ ان الطلاب اليهود مخيرين بين تعلم اللغة العربية او اللغة الفرنسية ومع الاسف فإن الاغلب يختارون اللغة الفرنسية وأقل من 50 بالمئة يتعلمون اللغة العربية".

"هناك ردود فعل إيجابية من الوسط اليهودي على الحملة "
وعن تفاعل المجتمع اليهودي في البلاد مع الحملة، قالت خلود ادريس من جمعية سيكوي خلال حديثها لموقع بانيت وقناة هلا : "هناك ردود فعل إيجابية من الوسط اليهودي على الحملة، هناك 1300 مكتوب من قبل أهال يهود لوزارة المعارف من الذين كتبوا وطالبوا الوزارة بتعليم اللغة العربية من سن مبكرة. وايضا لا يخلو الامر من ردود فعل عنصرية على الحملة".

"حان الوقت لأن يعرف المواطن اليهودي اللغة العربية ويتعلمها كلغة حيز وليس كلغة أعداء"
واختتمت خلود ادريس من جمعية سيكوي حديثها لموقع بانيت وقناة هلا، بالقول: "مطلبنا في هذه الحملة هو مطلب اساسي وشرعي وهو أنه لا يمكن أن يحدث تغيير بدون اللغة العربية، ويجب أن تصبح اللغة العربية جزء لا يتجزأ من الحيز العام، وقد حان الوقت لأن يعرف المواطن اليهودي اللغة العربية ويتعلمها كلغة حيز وليس كلغة أعداء".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق