اغلاق

حزب عربي ووزير عربي في الحكومة | تباين وجهات النظر في عكا بين ‘حكومة ما بتسوى‘ و ‘خلينا نشوف‘

استطلع موقع بانيت اراء الشارع في مدينة عكا، حول الحكومة الجديدة، والتي سيتم التصويت على منحها الثقةـ بعد غد الأحد، وحول امكانية صمودها في ظل العقبات
Loading the player...

والتحديات الكبيرة  التي تقف في طريق مركباتها، ومن بينها القائمة العربية الموحدة برئاسة الدكتور منصور عباس.

" هذه الحكومة لن تصمد طويلا "

أول المتحدثين لموقع بانيت حماد محمود عباس الذي قال :" الان هنالك حكومة جديدة ولنر ماذا ستفعل. اتوقع ان لا تصمد هذه الحكومة... وضعوا وزيرا عربيا احتياطا لا اكثر ".

اما فادي شموخ، فقال هو الاخر لموقع بانيت:" لا أظن ان تصمد هذه الحكومة، وسنحكم على ان كان وجود وزير عربي في الحكومة بعدما نرى النتيجة... لا نستطيع ان نحكم على شيء الان ".


وقال عمر طشطش :" نأمل ان تحقق هذه الحكومة السلام وان تسعى لتعزيز العيش المشترك وعلى تعزيز الوضع الاقتصادي... اذا كانت النية طيبة ستصمد الحكومة ".

" الوضع مبهم وغير معروف "

وقال نبيل عرفات من كفرياسيف :" الوضع مبهم وغير معروف. قد تصمد هذه الحكومة لكن ان قال واحد من اعضاء الائتلاف ساخرج ينتهي الامر . نحن نامل خيرا . وجود وزير عربي سيكون شكليا ".

رائد عيد قال هو الاخر لموقع بانيت :" هذه حكومة لا تساوي شيقل ! . هذه حكومة تعطي مجالا للشرطي أن يعتدي على المواطن سواء كان عربيا او يهوديا. خلال المواجهات هجم اليهود دون ان تفعل الشرطة شيئا ... لا أظنن تصمد هذه الحكومة طويلا  ".



نبيل عرفات - كفر ياسيف


عمر طشطش - عكا


فادي شموخ - عكا


حماد محمود عباس - عكا


رائد عيد - عكا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق