اغلاق

مركز شؤون المرأة ينفذ لقاء لتقييم احتياجات الصحفيين ‘بعد العدوان‘

نفذ مركز شؤون المرأة بغزة لقاءً صحفياً حول "الانتهاكات الإٍسرائيلية ضد الصحفيين/ات واحتياجات الصحفيين/ات بعد العدوان على قطاع غزة"،


صور وصلتنا من مركز شؤون المرأة

بمشاركة (25) صحفيا/ة الذين عايشوا أحداث العدوان الإٍسرائيلي على قطاع غزة وعملوا تحت ضغط العمل المتواصل.
وأكدت ريم البحيصي، منسقة الإعلام في المركز، على " أهمية هذا اللقاء؛ لتحديد احتياجات الصحفيين/ات بعد العدوان الذي ولد ضغوط نفسية مضاعفة على هذه الفئة التي عملت خلال الفترة الصعبة"، مشيرة إلى "أن أهم الاحتياجات الصحفية التي تداولت بين المشاركين/ات هي جلسات تفريغ نفسي اجتماعي؛ نظرًا لضغوط النفسية الاجتماعية التي مر بها الصحفيين/ات وعوائلهم/ن؛ حيث أن هذا الضغط كان مضاعفًا بالنسبة لهذه الفئة كونها عملت تحت ظروف صعبة على كافة الأصعدة ".
كما قال طلال عوكل، محلل سياسي: " إن هذه العدوان كان قاسيًا وآثاره واضحة ليس بعدد الضحايا والجرحى والمنشآت خلال (11) يوم، كان التدمير خلال العدوان على غزة كبير من حيث المبدأ لصحافة رافقت العدوان من البداية حتى النهاية، فنحن ربحنا المعركة الإعلامية برسائلنا القوية للمجتمع الدولي"، مشيرًا إلى " أن إسرائيل أدركت خطورة الإعلام في هذا العدوان، حيث سجلت (72) انتهاك اعلامي متمثلاً أغلبهم استهداف المؤسسات الصحفية في الأبراج التي تم تدميرها مثل برج الجوهرة والجلاء والشروق".
أما عن تجارب صحفية قال سالم الريس، رئيس تحرير وكالة مصدر: "تم محاصرتنا في مكتبنا برفقة إثنين من الصحفيين من خلال قصف مناطق متعددة قريبة من المكتب، حيث انقطع الاتصال بنا، وبرغم من ذلك قمنا بتوثيق أحداث العدوان"، مؤكداً على "أن عامل الزمن كان مهم جداً في هذا العدوان لتحقيق الهدف المنشود ألا هو توصيل الرسالة الإعلامية بعيون صحفية فلسطينية صحيحة".
وخرج هذا اللقاء بجملة توصيات أهمها، تشكيل مجموعة إعلامية ضاغطة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني؛ لضغط على صناع القرار لتوفير حماية كاملة لصحفيين/ات، وعمل تدريبات مكثفة حول التغطية الصحفية الصحيحة الموائمة للمجتمع الدولي بمصطلحات قانونية إنسانية، والتغطية الصحفية عبر مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة باستخدام الموبايل بالإضافة إلى ضرورة عقد جلسات دعم نفسي اجتماعي لفئة الصحفيين/ات وذويهم/ن.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق