اغلاق

رئيس عين ماهل يروي تفاصيل مهاجمته : ‘ لا مفتاح ولا كاميرات في بيتي لان من سيدخله سيدخل جهنم ‘

روى ، أحمد حبيب الله ، رئيس مجلس عين ماهل ، لموقع بانيت وقناة هلا ، تفاصيل الهجوم عليه في بيته ، تزامنا مع هدم متنزه العين في عين ماهل صباح يوم الاربعاء
Loading the player...

الماضي قائلا ،  : "نتحدث عن حادثة عرضية. دخل شباب البيت في حوالي الساعة 8:15 امس وطلبوا مساعدة بأن هنالك هدم لمنتزه العين في البلد. قلت انني سأهتم بالموضوع لكن علي ان اتناول افطاري لأتمكن من أخذ دوائي. وقمت ببعض الاتصالات لصاحب المنتزه الأخ وليد أبو ليل قال لي ان الجرافات في الطريق. عندما عاودت الاتصال به قال انها وصلت وبدأت بالهدم ولا حاجة لتوجهي الى هناك. وضعت سماعة الهاتف وإذ بشباب ، هجموا على البيت".

" قمت بتعطيل كل اعمالي "
واضاف : " ربنا ستر انه لم يكن أحد في البيت ، والا لكان الناس اليوم يأخذون بالخاطر ، حتى لا يوجد بيت أجر . الامر الصعب بالنسبة لي انني تعبت ، صاحب الشأن ، صاحب المتنزه، صاحب القاعة تعب، لكن أنا تعبت أكثر منه. قمت بتعطيل كل اعمالي وانا اركض معه . اسديت له نصائح ، وفي النهاية يأتي شباب ويهاجموني في  بيتي".

" بيتي ليس له مفتاح ولا كاميرات "
وتابع :" بيتي ليس له مفتاح ولا كاميرات ، ولن يكون فيه لا كاميرا ولا مفتاح ، من سيدخل بيتي فهو سيدخل الى جهنم .  الاولاد يجب ان يكونوا في السجن وهذا الاحسن".
وتابع : "من يريد ان يكون رئيس مجلس، يجب ان يفكر انه عندما يريد ان يكون قائد مسيرة، يجب ان يحافظ على اهل بلده وان يحافظ على السلم الاهلي في بلده. الاجراءات التي اتخذتها، اولا ارسال الشباب الاربعة الى السجن والافضل لهم ان يكونوا في السجن، والمعطيات التي لدي تقول انهم دخلوا السجن، وعملت على تهدئة جميع الامور . رسالتي الى اهل البلد ان الشباب يجروننا الى الكوارث" .

" هناك اباء لا يمونون على اولادهم "
ومضى حبيب الله قائلا :"  نحن ككبار وكمسؤولين لم نكن على قدر المسؤولية ولم نعمل على حل مشكلة الشباب هناك اباء لا يمونون على اولادهم . انا استطيع ان امون على اولادي وان امون على شبابنا ، اقصد شباب العائلة وشباب البلد ككل ، لكن هناك شباب خارج عن المسؤولية ".

" لا نريد ان تصل عين ماهل الى ما وصلت اليه بلدات اخرى للاسف "
وتابع :"  لا نريد ان تصل عين ماهل الى ما وصلت اليه بلدات اخرى للاسف، وانا آمل ان لا تصل الى عين ماهل. من هنا اود ان اوجه كلمة لكل شخص في عين ماهل وخصوصا لمن يجلسون على مواقع التواصل ويكتبون اقول ان كل كلمة تكتبونها، انتم لا تعرفون فحواها ولا معناها ولا ما الذي يحدث. لذلك اطلب من كل شخص ان يتحمل مسؤولية كل كلمة يكتبها . كل انسان سيتحمل مسؤولية ما سيكتب ..  انتخب ما تريد، تعال واسأل ما تريد ، اما ان تكتب بدون مسؤولية فهذا غير مقبول ".

هذا وفي حال وصلنا اي تعقيب حول هذا الموضوع من اصحاب الشأن في القضية سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .


 رئيس عين ماهل  أحمد حبيب الله  - تصوير بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق