اغلاق

الخولنجان .. ما هو وما هي فوائده وكيفية الاستعمال؟!

عشبة الخولنجان تشبه في شكلها العام نبات الزنجبيل، وتحتوي على العديد من الفوائد المهمة؛ إذ تعتبر مكافحة لبعض أنواع الأمراض المزمنة والالتهابات، كما تعتبر جذورها مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Image-Source

التي هي عبارة عن مركّبات نباتية تساعد في الحفاظ على الخلايا من التأثير الضارّ للجذور الحرّة، ومن هذه المضادات البوليفينول، الذي يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية؛ مثل تحسين الذاكرة، تقليل نسبة السكر في الدم، ومستويات الكولسترول السيئ. كما يُعتقد أن هذه المادة المضادّة للأكسدة قد تقلّل من خطر القصور الإدراكي، ومن داء السكري من النوع الثاني، ومن أمراض القلب.
الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج، تُطلعكِ في الآتي على فوائد الخولنجان للنساء:

فوائد الخولنجان في محاربة الالتهابات
الخولنجان ذو خصائص ممتازة في تقليل خطر الإصابة ببعض الالتهابات، وهو يعتبر مضاداً قوياً لبعض أنواع الالتهاب، وذلك بفضل المغذّيات النباتية التي يحتوي عليها، والتي تقلّل من إفراز بروتين ألفا بالجسم، الذي يسبّب تكوّن الالتهابات الضارّة بالجسم.

فوائد الخولنجان للفطريات
يعمل الخولنجان على محاربة الأمراض البكتيرية وبعض الفطريات بالجسم، التي يمكن أن تكون سبباً في التهاب المعدة، ويحمي أيضاً من مسبّبات التسمّم الغذائي، التي يمكن أن تصيب بعض الأشخاص نتيجة تناول طعام يحتوي على بعض العناصر الملوّثة وغيرها.

فوائد الخولنجان والجذور الحرّة
يحتوي الخولنجان على الكثير من العناصر المليئة بمضادات الأكسدة، التي تعمل على محاربة الجذور الحرّة داخل الجسم، والتي يؤدي وجودها إلى الإصابة ببعض الأمراض الضارّة المزمنة؛ مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، أو بعض أمراض القلب وتصلّب الشرايين.

فوائد الخولنجان والدماغ
يعمل الخولنجان على تحسين وظائف العقل، والتقليل من الأمراض التي يمكن أن تصيب الذاكرة؛ مثل الزهايمر وغيرها، كما أنه يشكّل دوراً فعالاً في التخلص من حالات الاكتئاب التي يمكن أن تسيطر على بعض الأشخاص.

فوائد الخولنجان للجهاز الهضمي
- عرفت عشبة الخولنجان منذ قديم الزمن، وكان يستخدمها الأجداد القدماء في علاج الأمراض التي تصيب المعدة، كونها تساعد على تحسين الهضم وتعالج الإسهال والغثيان والقيء، وغيرها من الأمراض التي تصيب المعدة.
- تساعد الألياف الغذائية والمواد الكيميائية النباتية الموجودة في الخولنجان على زيادة عملية هضم الطعام في المعدة، كما تساعد على تقليل إفراز الأحماض، التي تسبّب مشكلة للأشخاص الذين يعانون من القرحة.
- يمكن أن يمنح تناول الخولنجان شعوراً مريحاً لمريضة القرحة.
- له تأثير طارد للريح، مما يخفّف من انتفاخ البطن، ويمكن للزيت العطري الموجود في الخولنجان أن يحفّز الأعصاب ويهدئها. وكذلك شرب شرائح منه مع الماء الدافئ يمكن أن يساعد على تخفيف غثيان الصباح ودوّار الحركة عند النساء.

 فوائد الخولنجان والصحة الجلدية
- تحتوي عشبة الخولنجان على مضادات الأكسدة، والتي تعمل على نضارة البشرة وصفائها، كما أنها تساعد على علاج جميع مشاكل البشرة، وأبرزها التجاعيد.
- تعمل عشبة الخولنجان على إزالة الجلد الميّت وتجديد الخلايا؛ وذلك عن طريق وضع تلك العشبة مباشرة على الجسم.
- تحتوي هذه العشبة على بعض المركّبات الطبيعية التي تساعد على علاج الحروق وآثار الندوب.
- تساعد على علاج حب الشباب؛ من خلال تطبيق الخولنجان مباشرة على البشرة.
- يلعب فيتامين C الموجود في الخولنجان أيضاً دوراً في تجديد خلايا الجلد والحفاظ عليها بعيداً عن الشيخوخة لفترة طويلة.

فوائد الخولنجان والسموم
تعمل عشبة الخولنجان على تخليص الجسم من السموم والشوائب؛ وذلك من خلال القضاء على الجذور الحرّة التي تدمّر الخلايا.

فوائد الخولنجان للشعر
- يستخدم الخولنجان كعلاج فعّال للتخلص من الأمراض المتصلة بالشعر وفروة الرأس.
- تُظهر الدراسة أن تأثير القلب والأوعية الدموية للخولنجان يمكن أن يفيد في نمو جذور الشعر، ويحسّن نقل الأكسجين إلى الشعر، ويمكن أن يعزّز قوة الشعر.

فوائد صحية منوّعة للخولنجان
- يعتبر الخولنجان من المشروبات التقليدية القديمة في الطب البديل، حيث يتم غلي جذور الخولنجان في الماء مع الليمون وعصير البرتقال، ويستخدم في علاج نزلات البرد والسعال واحتقان الحلق.
- للخولنجان قدرة على زيادة سرعة حركة الأمعاء، كما أنه مسكّن للألم ومضادّ للالتهاب والبكتيريا.
- يحارب الخولنجان الشعور بالغثيان والدوّار والدوخة، خاصة خلال السفر بحراً لمسافات طويلة.
- يساعد على طرد الغازات من الأمعاء، مما يعالج المغص وآلام البطن ومشاكل القولون العصبي.
- للخولنجان القدرة على تقليل ضغط الدم، ويساعد كذلك على تنظيم ضربات القلب وتنشيط الدورة الدموية.
- للخولنجان القدرة على مكافحة الفطريات وتنقية الجلد من الجراثيم والسموم، ومقاومة الأمراض الجلدية المختلفة.
- الخولنجان من الأعشاب المهمة التي يتم استخدامها كعلاج موضعي لتخفيف آلام المفاصل الناتجة عن التهابات المفاصل والأمراض الروماتيزمية المختلفة.
- يقلّل من آلام الظهر، وكذلك آلام عرق النسا.
- يساعد على علاج الحمى.
- يساعد على التخلص من حالة الخمول والكسل.
- الخولنجان لذيذ المذاق، وله نكهة خاصة ورائحة زكية، لذلك ينصح الخبراء بإضافته إلى الطعام؛ للاستمتاع بطعمه ورائحته والاستفادة من قيمته الغذائية وفوائده الصحية والطبية المختلفة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق