اغلاق

منصور عباس: ‘لم يبع أحد النقب للموحدة - نقوم بتضحية كبيرة‘

قال النائب د. منصور عباس ، رئيس القائمة العربية الموحدة ان الموحدة "حاولت ان تسلك طريقا آخر منذ دخول البرلمان عام 1996 غير العمل البرلماني التقليدي والاستعراضي ،
Loading the player...

 وحاولت ان تقتحم جدار الحكومة وسياسيات الحكومات من خلال عمل فاعل متداخل أنجزت من خلاله عدة أمور لصالح مجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني".
واعتبر عباس ان " الموحدة اليوم، استعدت ان تكون الحزب السياسي الفدائي بالمعنى المدني لصالح مجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني . ما نقوم به تضحية كبيرة لأجل أبناء وبنات مجتمعنا وحاضرنا ومستقبلنا.  نعلم ان هذه الخطورة فيها مخاطر كبيرة وصعوبات لا نستطيع ان ننكرها ولكن الفرصة أيضا أمامنا كبيرة لتغيير المعادلات وموازين القوى عنها في الكنيست والحكومة القادمة.
القائمة الموحدة كانت وما زالت وستبقى ملتزمة بكل ثوابتنا الوطنية والدينية والاجتماعية ولن نتنازل عنها ولن نعطي يدا بأن يتم الاعتداء على هذه الثوابت. من جهة أخرى اخترنا في الموحدة وضع في اعلى سلم اولياتنا قضايا مجتمعنا العربي".
وقال النائب عباس فيما قال :" هذه القضايا ليست قضايا حياتية ومعيشية وليست فتاتا نكتفي به، الجريمة تمس حياتنا، القيمة العليا التي نؤمن بها هي حياة الانسان فكيف لنا ان ندعي الوطنية ونحن لا نحفظ حياة أبناء مجتمعنا ونحن لا نعمل بجد لأجل استعادة الاراضي التي صودرت من مجتمعنا، كيف لا نعتبر إقامة قرى متطورة بالنقب والاعتراف بالقرى مسلوبة الاعتراف عملا وطنيا وانسانيا. الموحدة لم ترضخ لضغط أي جهة وانما هي من قررت تحديد هذه الأولوية لمجتمعنا. ما يُقال عنه انه فتات لم تحصل عليه جميع الأحزاب المشاركة في هذه الائتلاف".
وقال عباس فيما قال :" لم يبع احد النقب للموحدة، النقب لا زال في دولة إسرائيل ومواطنو النقب هم مواطنو دولة إسرائيل. هنالك نزاعات حول ملكية الأراضي، هذا يحدث في كل دولة متحضرة تتعامل مع قضايا مشابهة من هذا النوع مع حياة القبائل في كل دولة ودولة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق