اغلاق

الحكومة الـ 36 تبدأ اليوم عملها - إلغاء مراسم تسليم المناصب في عدة وزارات اثر الأجواء المتوترة

في بداية اليوم الأول للحكومة الإسرائيلية الـ 36 برئاسة بينيت - لبيد، بعد 12 عاما كان خلالها بنيامين نتنياهو رئيسا للوزراء، سيقوم الوزراء الجدد بالتقليد المتبع بالتقاط صورة


صور من دني شم طوف - مكتب الناطق بلسان الكنيست


في بيت رئيس الدولة.
وبعد ذلك مباشرة، ستبدأ لقاءات رسمية لتسليم المناصب والمهمات. ومن المنتظر ان يتعامل الوزراء الـ 27 في الحكومة الجديدة، مع الكثير من التحديات الداخلية والخارجية.
وفيما ستقام في عدة وزارات اليوم مراسم تبادل المناصب، فإنه ليس من المنتظر حدوث ذلك في مكتب رئيس الوزراء. وقد نسق مكتب رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو مع مكتب رئيس الحكومة الجديد نفتالي بينيت لقاء بين الاثنين  ظهر اليوم، لنقل المهمات، وذلك في مكتب رئيس الوزراء في القدس، ولكن بدون مراسم احتفالية رسمية، وذلك على ضوء التوتر الكبير بين الاثنين.  
ومن المنتظر ان يبحث الطرفان  خلال اللقاء موضوع اخلاء نتنياهو وعائلته لمقر رئيس الوزراء في شارع بلفور في القدس والاتفاق على موعد لذلك. وتشير التقديرات الى ان عائلة نتنياهو ستغادر المقر خلال أيام وليس خلال أسابيع، مثلما فعلت في المرة الماضية التي غادرت فيها المقر الرسمي.
ولم  تكن المراسم في مكتب رئيس الوزراء الوحيدة التي تم الغاؤها. فقد قرر وزير الأمن الداخلي الجديد عومر بار ليف الذي يحل مكان امير اوحانا، إلغاء المراسم أيضا لسبب مختلف، وعزا ذلك الى الأوضاع المتوترة في القدس، وانه لا يريد للشرطة ان تنشغل في المراسم وانما التركيز على عملها.
كذلك، ألغى وزير التعاون الإقليمي الجديد عيساوي فريج، لقاءه مع الوزير المنتهية ولايته أوفير أكونيس، بعد ان صرح أكونيس بأنه لا داعي لهذه الوزارة.


تصوير الكنيست


تصوير نوعم موشكوفيتس- الكنيست



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق