اغلاق

بانيت يزور قرية الزرنوق غير المعترف بها: ‘موقف الخرومي رسالة للحكومة بأنه يمكنه اسقاطها‘

تعتبر قضايا الاعتراف بالقرى غير المعترف بها فيه وقضايا التخطيط والبناء، الأكثر الحاحا لدى المواطنين البدو هناك ، والذين يأملون بتغير أحوالهم .وافاد مراسل موقع بانيت وقناة
Loading the player...

خلال التغطية الميدانية بأن النائب سعيد الخرومي من القائمة الموحدة، بعدم التصويت مع الحكومة، يحظى بدعم واسع في النقب ، ليس من قبل مؤيدي الموحدة فحسب.
وفي قرية الزرنوق مسلوبة الاعتراف التقت قناة هلا الناشط السياسي حسين الرفايعة، الرئيس السابق للمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب.  وقال الرفايعة إن  " عدم تصويت النائب سعدي الخرومي على دعم الحكومة هو رسالة للحكومة بأنه لن يساوم على النقب وهو يدرك انه في الكنيست لتمثيل أهل النقب وخاصة في القرى غير المعترف بها التي تعاني الويلات من قبل جميع حكومات إسرائيل المتعاقبة على مدار سنوات طويلة. ما عُرض على الأخ سعيد الخرومي هو وعود، وهذه الوعود رفضت مركبات الحكومة ضمها للاتفاق الحكومي، تتعلق بالمطالب بوقف هدم البيوت والاعتراف بـ 35 قرية غير معترف بها في النقب. كانت رسالة واضحة بأنه اذا لم تلبى المطالب فإنه قد يُسقط الحكومة.
الأخ سعيد الخرومي دائما ما يتشاور مع الناس ومع قيادات في النقب وعلى تواصل معهم وكان قراره بالتشاور مع أهال من النقب وكنا نعلم مسبقا بموقفه".
 
"لن نتنازل عن شبر واحد"
واردف الرفايعة في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت : "نعاني منذ سنوات طويلة ولا نعوّل على الحكومات، لكن روح الحكومة الجديدة بيد القائمة الموحدة واذا ما شنت حملة على النقب والأمور استمرت، فبيد القائمة الموحدة اسقاطها. نحن مصرون على حقوقنا وموقفنا ولن نتنازل عن شبر واحد. ايدنا طرح الموحدة املا بأن يساوينا هذا الطرح بأخذ حقوقنا في البلاد. ورأي سعيد الخرومي من رأي اهل النقب".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق