اغلاق

الجائحة تدفع طيران الإمارات لتكبد خسارة 5.5 مليار دولار، الأولى في 33 عاما

تكبدت طيران الإمارات خسارة سنوية بلغت 5.5 مليار دولار وهي الأولى في 33 عاما، فيما قالت حكومة دبي إنها ستواصل دعمها للشركة خلال جائحة فيروس كورونا.
لجائحة تدفع طيران الإمارات لتكبد خسارة 5.5 مليار دولار، الأولى في 33 عاما - تصوير رويترز
Loading the player...

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة طيران الإمارات إن التعافي من الجائحة سيكون غير منتظم وإنه لا أحد يعلم متى سيتغلب العالم على الجائحة.
وفي تقريرها السنوي للسنة المنتهية في 31 مارس آذار، قالت طيران الإمارات إن حكومة دبي ضخت 1.1 مليار دولار إضافية في شركة الطيران منذ أن أفصحت عن تقديم دعم بقيمة ملياري دولار العام الماضي.
وطيران الإمارات المملوكة للحكومة ليست الناقلة الوطنية الوحيدة في العالم التي تتلقى مساعدة حكومية خلال أزمة فيروس كورونا، التي تسببت في شبه توقف للسفر الجوي.
وتكبدت طيران الإمارات، التي تعتمد عملياتها بالكامل على السفر الدولي، تلك الخسارة انخفاضا من ربح قدره 288 مليار دولار قبل عام، إذ تراجعت الإيرادات 66 بالمئة إلى 8.4 مليار دولار وانخفضت حركة الركاب 88.3 بالمئة إلى 6.6 مليون فحسب.
وتلك أول خسارة سنوية لطيران الإمارات، التي بدأت عملها منذ 36 عاما، وذلك أقل رقم لعدد الركاب الذين نقلتهم الشركة في 20 عاما.
ولا يوجد لدى طيران الإمارات سوق محلية للتخفيف من أثر القيود وإغلاقات الحدود التي تسببت في إحباط شركات الطيران على مدى السنة الفائتة في الوقت الذي كانت تحاول فيه التعافي.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق