اغلاق

وكلاء سياحة : نسبة الحجوزات ارتفعت و اقبال كبير على تركيا

مع عودة فتح السماء ابوابها للمسافرين بصورة تدريجية وازالة دول كثيرة من القائمة الحمراء التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما وكلاء سياحة وسفر وحاورهم
Loading the player...

 حول السفر الى خارج البلاد والسفر الى مناطق اخرى ببلادنا، وكذلك حول موضوع الطيران الى شرم الشيخ وتركيا .
وقال جمال حجازي مدير مكتب ترافيل تورز الذي يقدم خدمات لـ 80 مكتب سياحي، بالإضافة لوجود فروع لمكتبه خارج البلاد: "إن الاقبال على السفر ما زال بطيئا، لكن من متوقع أن يتم تعويض ما يقارب 50% من نسبة الخسارة التي تعرضنا لها العام الماضي، وكل تعويض هو بمثابة ربح، وبطبيعة الحال سيكون أفضل من العام الماضي، فليس من السهل التعويض عن الخسارات التي تسبب بها وباء الكورونا العام الماضي".

" وجهات سياحية كثيرة بدأت تمتلئ " 
وتابع جمال حجازي :" أما بالنسبة للوجهات السياحية فأكثرها الى تركيا وشرم الشيخ، وللأسف حت اليوم توجد تقييدات على عدد المسافرين الى شرم الشيخ الذي يقتصر على 600 شخص الامر الذي يشكل عقبة أمامنا، وغالبية الحجوزات هي عائلية، بينما وجهات الشباب اكثر لدبي اليونان وكذلك تركيا، وقريبا سيتم فتح الطريق الى العقبة"، بالرغم من الغاء عدد من التقييدات التي فرضت سابقا، الا  كل يوم تزداد نسبة الحجوزات، وخاصة الى تركيا بجميع انحائها، العقبة الشرم طابا ايلات، جزر ميلديف، اليونان".
واوضح جمال حجازي: "ان التحديات كثيرة من حيث الحجوزات وتجهيز مستندات للمسافرين، من حيث تأشيرات والمتابعة مع المسافرين. كام انه توجد حجوزات للعيد ولكن الاسعار غالية، وذلك بسبب الصعوبات التي مرت على الفنادق، وعندما ارتفع الطلب ارتفعت الاسعار. ايلات غالية جدا، غالبية الحجوزات تأتي مبكرا، كما انه في كل يوم قد تحدث تغييرات".

"الحجز لتركيا فاق كل التوقعات"
من ناحيتها ، قالت ريهان عواد من طمرة وهي وكيلة سياحة: "توجد في كل يوم تجديدات بخصوص التعليمات الخاصة بالمسافرين، ولكن ما تقرر مؤخرا بالنسبة لإلغاء الاشرة الحمراء عن عدد من الدول وأهمها سياحيا تركيا، مع التخفيف من التقييدات التي فًرضت سابقا على المسافرين، بما يتعلق بالحجر الصحي الذي تم الغاءه لمن تلقى اللقاح، فإن نسبة الحجز للسفر لتركيا فاقت التوقعات، كذلك تكاد تكون فنادق شرم الشيخ قد امتلأت بسبب الحجوزات الكثيرة خلال فترة العيد".
وتابعت عواد حديثها بالقول:" مع الغاء التقييدات السياحية نحن نودع فترة صعبة عصفت بالمكاتب السياحية على مدار عام، من حيث قلة الحجوزات لإغلاق الجو، وتوقف عدد من شركات الطيران من العمل بسبب وباء الكورونا، عدا على النسبة العالية من الغاء التذاكر التي تعرض لها الطلاب خاصة، الآن وقد عاد العمل بشكل تدريجي كذلك مع عودة الموظفين للعمل وانتهاء فترة الاجازات أتوقع أن تعود السياحة الداخلية والخارجية الى سابق عهدها، بل سيزدهر هذا المجال بشكل أكبر، نظرا لشوق الناس للسفر والاستجمام خارج البلاد".


جمال حجازي


ريهان عواد


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق