اغلاق

نصائح وإرشادات لتجنب الغرق خلال السباحة بالأماكن الخطرة

قال المتطوع اكرم عكاوي عضو وحدة الإنقاذ والبحث عن المفقودين والناشط بالصحة العامة ورفع الحصانة الإجتماعية: "إن البحر ومجاري الاودية ليست له آمنة".


صور وصلتنا من أكرم عكاوي

وناشد عكاوي المواطنين باخذ الحيطة والحذر في العطلة الصيفية، "فهنالك قلق من ازدياد حالات الغرق وعدد الضحايا وخصوصاً من المجتمع العربي لعدم توفر الوعي الكافي لِمخاطر أماكن السباحة غير الآمنة".
 وأضاف قائلاً في بيان صادر عنه وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "نشهد في الآونة الأخيرة تكرار حوادث الغرق في صفوف الاطفال والشباب الصغار، ولا سيما الكبار في بعض الشواطئ المفتوحة والاودية الجارية ومن الملاحظ ايضاً ازدياد  حالات الغرق كل سنة مقارنة مع السنوات السابقة".

احذروا التيارات البحرية
وتابع المنقذ والمتطوع أكرم عكاوي: "تكمن المشكلة في وجود مناطق عدة تنشط فيها التيارات البحرية التي قد تسحب المستجمين من الأمتار الأولى للشاطئ إلى عرض البحر، ما يجعل الشباب عرضة للغرق وخاصة ممن لا يجيدون السباحة، وفي كثير من الأحيان تنشط التيارات البحرية والأمواج بشكل مفاجئ دون سابق إنذار فيتعرض الشباب للغرق. عدم التزام الكثيرين  بشروط وإرشادات السلامة وقيام البعض بخرق القوانين معرضاً حياته وحياة الكثيرين للغرق وذلك لاعتقاده بأن إجادة جزء بسيط من السباحة قد يجنبه الوقوع في دوامة الغرق والاخطر هناك أناس يسبحون وهم تحت تأثير الكحول أو المواد المخدرة وعندها لا يدركون حجم الخطر الذي ينتظرهم والذي قد يودي بحياتهم".
 
نصائح وارشادات
واضاف عكاوي: "اناشد المستجمين بالشواطئ والمسابح إلى:
- الالتزام بلوائح التحذير الموضوعة على الشواطئ من قبل الجهات المختصة وعلى الجميع اتباع تعليمات المنقذين والتعامل مع الأمور بحذر عند السباحة.
- من لا يجيد السباحة يجب عليه ألا يتخطى المياه الضحلة.
- ادعو الجميع إلى عدم السباحة بعد غروب الشمس في الأماكن العميقة والشواطئ المغلقة وذلك لعدم وجود المنقذ في هذا الوقت وصعوبة التعامل مع حالات الغرق ليلاً.
- يجب ارتداء زي السباحة الملائم على المستوى الشخصي ووسائل الأمان .
- يجب تجنب الاعتماد على الزوارق والفرشات المطاطية لسرعة جرفها الى المياة العميقة وإلى مسافات بعيدة خلال دقائق والتأكد من وجود منقذ سباحة بالمكان ولون العلم المرفوع بالشواطئ المرخصة.

الوعي يبدأ من البيت
وتابع عكاوي : "إن الوعي يبدأ من البيت ويجب علينا ان نتحمل المسؤولية وأرشاد أولادنا، وأتوجه الى الأهل الاعزاء بأن يُلحقوا أبناءهم  وبناتهم بدورات مكثفة في السباحة ويطمئنوا على تمكنهم منها عند اصطحابهم الى البحر والبرك وعدم تركهم وحدهم بلا رقيب وخاصة صغار السن.
إن اختيار المكان والوقت المناسب لأبنائهم ليمارسوا السباحة لان السباحة تعتبر خطرة أوقات التيارات البحرية القوية والاموج المرتفعة ولا نجد من يقدم المساعدة عند حدوث أي طارئ خصوصاً بالشواطئ المفتوح".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق