اغلاق

صندوق لدعم المصالح الصغيرة بالمجتمع العربي- المحاسب اغبارية: ‘هناك إدارة غير صحيحة للسيولة‘

تم مؤخرا ، إقامة صندوق جديد بقيمة 15 مليون شيقل لدعم المصالح التجاريّة الصغيرة في المجتمع العربيّ من قِبل جمعيّة صناديق كوريت ووكالة المصالح الصغيرة والمتوسّطة،
Loading the player...

في وزارة الاقتصاد .
خلال فترة المشروع، سيقوم الصندوق بمنح المصالح الصغيرة والصغيرة جدًّا التي يملكها رجال وَ/أو نساء من المجتمع العربيّ ما يقارب 250 قرضًا بقيمة نحو 15 مليون شيكل.
يدور الحديث عن مصالح مسجّلة قائمة وحديثة، ومصالح لم تحصل على قرض عن طريق الصندوق بكفالة الدولة في السنة الأخيرة، ومصالح تجاريّة لم تُفرَض قيود على حساباتها المصرفيّة، ولم تُرفع دعوى نشطة ضدّها في دائرة الإجراء، علما ان نحو 10% من المصالح التجاريّة في إسرائيل مالكوها عرب، وَ 96% من بينها تُعتبر مصالح صغيرة أو صغيرة جدًّا وعائليّة. وهذه المصالح تشغّل نحو 65% من قوّة العمل العربيّة.
للاستزادة حول هذا الموضوع ، استضاف برنامج "هذا اليوم"، المحاسب علاء اغبارية - مدير صندوق القروض للوسط العربي  - جمعية كوريت .

شروط الحصول على قرض
وقال اغبارية لقناة هلا : "  هناك حاجة لان تكون المصلحة مسجلة.  الشرط الثاني، ان لا تكون قد حصلت على قرض عن طريق الصندوق بكفالة الدولة لأن المصلحة التي لديها إمكانية للحصول على قرض من هذا النوع، لا داعي بأن تتوجه لنا لأن لديها حل لمشكلتها او طلبها عن طريق الصندوق بكفالة الدولة. والشرط الثالث ان لا تكون هنالك قيود الشيكات المقيدة وملفات نشطة في دائرة الإجراءات".
وأوضح اغبارية في حديثه لقناة هلا : " اذا كانت المصلحة غير قادرة على الحصول على قرض من البنك او من الصندوق بكفالة الدولة فنحن العنوان لمساعدتها. اليوم الصندوق مبني بالذات لمن لم يستطيعوا الحصول على قرض من البنك او بكفالة الدولة".

مشروع تجريبي
عن المبلغ الذي يمكن ان تحصل عليه المصلحة التجارية الصغيرة قال اغبارية :" نتحدث عن قرض حتى 100 ألف شيكل. الصندوق في اطار هذا المشروع بالتعاون مع وزارة الاقتصاد هو مشروع تجريبي على أمل أن نقوم بتطويره وأن نزيد المبلغ مستقبلا. نحن نريد الوصول الى المصالح الصغيرة التي تحتاج مثل هذا المبلغ او أقل.
المشروع قائم ويمكن لأي صاحب مصلحة انه يسأل المحاسب الخاص به او التواصل معنا عبر الهاتف والوسائل المتاحة وأن يسأل ويستفسر".

 نصائح لأصحاب المصالح
قدم المحاسب علاء اغبارية بعض النصائح لأصحاب المصالح التجارية لتفادي الديون او الوصول الى مرحلة الاغلاق قائلا :" لدينا مثل عربي يقول : ‘ على قد فراشك مد رجليك‘ .  المشكلة الأساسية في المصالح التجارية العربية ليس انها تخسر وإنما أن صاحب المصلحة لا يدير مصلحته من ناحية سيولة بشكل صحيح. فقد يشتري مثلا بضائع فوق طاقته ومن ناحية أخرى يعطي شيكات لا يعرف ان كانت ستصرف ام لا، ويقضي معظم وقته في البنك في محاولة لتسيير الشيكات بدل ان يهتم لمصلحته. وقد يأخذ قروضًا من السوق السوداء، وهي احدى مشاكل مجتمعنا العربي، وقد تؤدي إلى التزامات فوق طاقتنا. مهم ان نخطو بثبات حسب امكانياتنا لا خطوات تعيدنا الى الخلف. المشكلة اننا نريد ان نكبر بسرعة وعندما تبدأ الشيكات ترجع تكون ككرة الثلج التي لا نستطيع ان نوقفها. وبطبيعة الحال يمكن استشارة المحاسب واستشارة البنك".
 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ...
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق