اغلاق

حمص، مناقيش ومخبوزات شهية : تعرفوا على طاولة الفطور النصراوية

تتزين طاولات العائلات النصراوية خلال نهاية الاسبوع ، بالكثير من الحب الذي يجمع أفرادها على طاولة الفطور، مخصصة أطباقا تتكرر كل نهاية أسبوع كالحمص والفول
Loading the player...

والمناقيش والمخبوزات الشهية التي تفوح رائحتها في شوارع هذه المدينة العريقة ... 
مراسلة قناة هلا وموقع بانيت بيداء أبو رحال ، تجولت في المطاعم التي تعد وجبات الفطور التي يتهافت عليها النصراويون خلال عطلة نهاية الأسبوع ..

مخبوزات كبيرة
رافح حسن : " في الناصرة، خاصة في أيام الجمعة السبت يحبون اخذ المخبوزات الكبيرة مثل الزعتر بالحجم العائلي والبيتزا والجبنة . وما يميّز هذه المخبوزات في مخبزنا اننا نصنعها من طحين الشوفان، من القمح البلدي. الناس اقتنعوا ان هذا صحي اكثر وهذا ما جعلهم يطلبونها أكثر. أيضا نصنع السمبوسك وتشكيلة كبيرة من أنواع الخبز التي يطلبها الناس خصيصا وتشكيلة كبيرة من خبز القمح وأيضا ادخلنا منتجا جديدا هو خبز القمح الافرنجي".

طابون على الحجر
عبدو حبيب الله : " نحن نعمل بخبز الطابون العادي مع الزعتر والجبنة وغيرها . أشياء نصنعها على الحجر امام الناس.  في الصباح للإفطار اغلب الزبائن يطلبون الخبز مع الزعتر واللبنة وغيرها. في ساعات الظهر منهم من يطلب الدجاج المحمر مثلا".

حمص، فول، مسبحة وفلافل
 يرموك زعبي : " إفطار معظم الناس معروف ومتشابه. وجبة الحمص أو صحن الفول او صحن العجة، أو صحن المسبَحة هي أمور مرغوبة جدا في المطاعم في الناصرة، واعتقد ليس فقط في الناصرة. مطبخنا الفلسطيني هو مطبخ موحد تقريبا يتشارك بعدة أمور من أهمها صحن الحمص. صحن الحمص هو وجبة قديمة جدا وموثقة في كتب التاريخ عند العرب ان عمرها نحو 1100 سنة. كانت تختلف بعض الشيء بالمكونات، وهي ليست حكرا على المطبخ الفلسطيني وانما في العالم العربي. والفلافل أيضا مطلوب وهو أكل فلسطينية بحتة".

اقبال خاص
أحمد عون الله : " ورثنا هذا المطعم عن جدي. هو من بدأ به بالفلافل ثم تطور الى حمص وفول ولاحقا شوارما. كل شيء زاكي والاهم النفس الطيبة. في أيام الجمعة والسبت هنالك اقبال بشكل خاص" . 
  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق