اغلاق

فرنسا تتعادل 1-1 مع المجر وسط حماس المشجعين في استاد بوشكاش

تعادل منتخب فرنسا أمام نظيره المجري، بهدف لكل منهما، اليوم السبت، في مباراة مثيرة بالمجموعة السادسة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

 
 (Photo by Alex Pantling/Getty Images)

تقدم أتيلا فيولا للمجر في الدقيقة (45+2)، وتعادل أنطوان جريزمان للديوك في الدقيقة 66.
وأضاف منتخب المجر أول نقطة لرصيده، مستفيدًا من مساندة جماهيرية قوية في مدرجات بوشكاش أرينا، ليحافظ على آماله في التأهل للدور الثاني.
بينما رفع أبطال العالم رصيدهم إلى 4 نقاط، وفرطوا في فرصة حسم التأهل مبكرًا قبل صدام قوي في الجولة الأخيرة ضد البرتغال حامل اللقب.
وأضاع الديوك فرصة لقتل المباراة تمامًا من الشوط الأول، حيث أهدر لاعبو بطل العالم، العديد من الفرص.
وهدد مبابي مرمى المجر 4 مرات، وبدأ محاولاته بتسديدة قوية تصدى لها الحارس بيتر جولاتشي، ثم رأسيتين إحداهما فوق العارضة والأخرى بجوار القائم، بخلاف تسديدة أخرى أقل خطورة.
وأهدر كريم بنزيما، أسهل الفرص بعد عمل جماعي شارك فيه جريزمان ومبابي، وسدد بول بوجبا في الشباك من الخارج.
في المقابل، فقد منتخب المجر مهاجمه وقائده آدم شالاي بسبب إصابة أدت لاستبداله بعد مرور 26 دقيقة، وسدد لاعب الوسط لازلو كلاينهايسلر كرة أمسكها هوجو لوريس بصعوبة.
وعاقب القدر، أبطال العالم على إهدار الفرص، حيث انطلق أتيلا فيولا بالكرة من وسط الملعب، مخترقًا الدفاع الفرنسي، قبل أن يهز الشباك مسجلا الهدف الأول في الوقت بدل الضائع للشوط الأول.
وبدأ منتخب فرنسا، الشوط الثاني باندفاع هجومي سعيًا لإدراك التعادل، حيث سدد بوجبا كرة قوية أبعدها الحارس بصعوبة، بعدها كرر بوجبا المحاولة بتسديدة أخرى بجوار القائم.
وألقى المدرب ديديه ديشامب بأول ورقة بديلة بعد أقل من ربع ساعة على بداية الشوط الثاني، بإشراك عثمان ديمبلي بدلًا من أدريان رابيو.
وكاد ديمبلي أن يكافئ ديشامب بعد نزوله بدقائق قليلة، حيث راوغ مهاجم برشلونة وسدد كرة قوية في القائم الأيسر.
ولم يتحمل "أحفاد بوشكاش" الضغط الفرنسي كثيرا، حيث اخترق مبابي منطقة الجزاء، ولعب كرة عرضية، فشل الدفاع المجري في إبعادها، ليكملها جريزمان في الشباك مسجلا هدف التعادل.
وخدع جريزمان، الدفاع المجري عند تنفيذ ركلة حرة، إلا أن مبابي سدد الكرة بجوار القائم.
وسدد كانتي كرة ضعيفة، بعدها أدرك ديشامب أنه حان الوقت لتنشيط الصفوف بتبديلين دفعة واحدة "جيرو وتوليسو" مكان بنزيما وبوجبا.
ولم يتوقف المد الفرنسي، حيث تبادل مبابي، الكرة مع جيرو، ليسدد كيليان كرة قوية أبعدها الحارس جولاتشي ببراعة، لينقذ مرماه من هدف مؤكد.
وقبل انتهاء الوقت الأصلي بثلاث دقائق، شارك توماس ليمار مكان ديمبلي الذي عانى من إصابة عضلية.
ورغم امتداد المباراة لأكثر من 5 دقائق وقت بدل ضائع، إلا أن الدفاع المجري صمد بكل قوة، لينتزع أصحاب الأرض نقطة ثمينة من فم الأسد.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق