اغلاق

الدعوات لإخراج الاسلامية من المتابعة – عيسى : ‘ نواب الموحدة لم يُعيّنوا ديكتاتوريا ولديهم قاعدة شعبية ‘

قال رئيس اللجنة الشعبية في كفر قاسم سائد عيسى: "إن الدعوات لإخراج الحركة الإسلامية من لجنة المتابعة بسبب نهج القائمة الموحدة هي دعوات خطيرة".
Loading the player...

وأضاف:" القائمة الموحدة حازت على 170 ألف صوت في الانتخابات الاخيرة، ونواب القائمة الموحدة لم يتم تعيينهم بشكل دكتاتوري بل تم انتخابهم من قبل الجمهور أي أن لديهم قاعدة شعبية. وهذه الدعوات هي دعوات تقول انه يجب أن نحذف من مجتمعنا قرابة ربع مليون شخص، لذلك لا أحد يملك الوصاية على لجنة المتابعة".

"لجنة المتابعة هي حكر على بعض الحركات والاحزاب الوطنية التي أكل عليها الدهر وشرب "
وأضاف عيسى خلال حديث لقناة هلا وموقع بانيت: "إن لجنة المتابعة أمامها الكثير لتعيد نفسها كهيئة تعمل بشكل جيد. إن لجنة المتابعة هي جسم مهترء. كما أن لجنة المتابعة هي حكر على بعض الحركات والاحزاب الوطنية التي أكل عليها الدهر وشرب ولا تحظى اليوم بأي وزن ولا تقوم بأي عمل سياسي، ولديها تمثيل في  لجنة المتابعة أكثر من أحزاب فاعلة ولديها تمثيل في الكنيست ".

"لا يوجد أي حزب سياسي في اسرائيل يريد انتخابات خامسة "

وعن احتمالية سقوط الحكومة الجديدة والذهاب لانتخابات خامسة، قال سائد عيسى: "لا يوجد أي حزب سياسي في اسرائيل يريد انتخابات خامسة، ولا يوجد أحد مستعد لها، وأكبر دليل على ذلك هو قيام الحكومة الجديدة، إذ أحد أسباب تشكل هذه الحكومة هو أن معظم مركباتها لا تريد الذهاب إلى انتخابات خامسة".
وأردف عيسى قائلا: "إن عمر هذه الحكومة الجديدة برئاسة نفتالي بينيت ويائير لبيد التي ولدت ميتة هو عمر قصير، وبرأيي إن الأحزاب العربية ستتضرر كثيرا في حال جرت انتخابات خامسة".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق