اغلاق

أجداد وجدات من كفرمندا يستذكرون الماضي: ‘لما الختيار بحكي كلمة الكل كان يسمعها ‘

تحت عنوان ، " من عاش دون ماض سيموت دون حاضر " ، نُظم في قرية كفر مندا مؤخرا احتفال لتكريم الاجداد الذين شاركوا في كتاب " حكايات الأجداد " الذي صدر حديثا ..
Loading the player...

وخلال الاحتفال اعاد الاجداد والجدات المشاركون ، ذكريات الماضي  ، وقدموا نصائح لنهج حياة ومستقبل أفضل مؤكدين انهم كبروا دون شوارع ولا كهرباء ولا سيارات ولا انترنت  ، لكنهم كبروا على الحب والتعاون والاخوة ومساعدة الاخرين واحترام كلمة الكبير  لذلك فان حياتهم كان اكثر بهجة وأمان .. قناة هلا كانت هناك..

محبة وتسامح
عمر سليمان زيدان :" الكتاب يضم تسجيلات من اشخاص كبار في السن والذين عاشوا في فترة ما قبل قيام إسرائيل ويروون احداثا عن السكان وتعاملهم وتسامحهم ومحبتهم لبعضهم البعض ووقوفهم مع بعضهم البعض في ذلك الوقت، ويقارنون ذلك مع هذا الوقت الذي نعيش فيه. الهدف تنوير الأجيال الأخرى كيف كانت حياتنا وتعاملنا رغم اننا كلنا بدون شوارع ولا انترنت ولا أي وسيلة تكنولوجية أخرى. قدمنا صورة واضحة لننقل لهم صورة جميلة عن اجدادهم..".

احترام وتعاون
عبد الله محمود عبد الحليم :" كفرمندا قائمة منذ اكثر من 300 سنة. سكانها جاءوا من مصر والأردن وسوريا ولبنان وغيرها. دائما كانت البلد تستقبل الجميع وتساعد بعضها وتعيش على الاحترام".

احترام كلمة كبار السن
 ياسين محمد مراد : " في كفرمندا كنا افضل من اليوم. كنا نتعاون مع بعضنا البعض. حتى حين كان الحصيد يتأخر كان النا يساعدون بعضهم البعض مجانا، اعانة. كان نظام وديننا الإسلام دين نظام ... كنا اكثر احتراما لبعضنا. عندما كان كبير السن يقول كلمة كان الصغير يحترمها..."

"فرق كبير"
حورية سعيد : " الفرق كبير بين أيام زمان وايام اليوم.  كان الناس يحبون بعضهم البعض اكثر ويقفون مع بعضهم البعض ويتمنون الخير لبعضهم. كان الناس يتبادلون الطعام والرأفة. كانت المحبة في قلوب الناس. كانت كلمة كبير العائلة مسموعة. نأمل ان يطّلع الجليل الجديد على الكتاب وان يعتبر ويستفيد منه".

تاريخ عريق ومشرف
خيرية شناوي: " كفرمندا تاريخها عريق ومشرف وفيها عراقة وحضارة واشياء جميلة قديما وحديثا. لكن فيما مضى كان الترابط الاسري أقوى وكانت المحبة اكبر بين الناس .."

المقابلات الكاملة في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق