اغلاق

استمرار المباحثات حول قانون منع لم الشمل في ظل معارضة داخل الائتلاف الحكومي لتمديده

تستمر المفاوضات في الحكومة اليوم ، في محاولة للتوصل الى تفاهمات تفضي الى تمديد قانون المواطنة - " منع لم الشمل" والذي يعارضه بعض أعضاء الائتلاف الحكومي


الوزير عيساوي فريج - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

من بينهم القائمة العربية الموحدة وموسي رز وعيساوي فريج من ميرتس  .
وقال عضو الكنيست موسي رز من حزب ميرتس والذي أعلن أنه يعارض القانون : " ذهبنا الى ائتلاف حكومي فيه اختلاف وهناك نية بان ننجح في هذا الائتلاف ".
بدورها قالت عضو الكنيست ابتسام مراعنة من حزب العمل : " تمديد فترة القانون بشكل اوتوماتيكي يعتبر مسا بحقوق الانسان ، يجب شطب  قانون المواطنة وفحص ما يجب عمله الان ، وبالنهاية سأتقبل حكم الحزب " .


" العمل على تمديد أمر الساعة منذ 2003 "
هذا ويرمي القانون الى ترسيخ أمر الساعة منذ سنة 2003 والذي يمنع لم شمل  العائلات بين العرب الفلسطينيين مواطني دولة اسرائيل ، والفلسطينيين . ويتم تمديد هذا الأمر منذ 18 عاما وسينتهي سريان مفعوله بعد أسبوع ونصف ، يذكر ان حكومة نتنياهو امتنعت من التصويت على تمديد القانون وفضّلت نقل الأمر لحكومة بينيت والتي تعمل على سن القانون بشكل سريع وضغط مكثّف .

" احراج المعارضة "
وفي حال لم يتم الحصول على أغلبية لتمديد القانون فانّ امام الائتلاف الحكومي امكانيتان  : الامكانية الاولى طرح القانون في محاولة لاحراج المعارضة أو تأجيل التصويت على القانون للأسبوع الأول من الشهر القادم وبهذا يكون هناك مجال أكثر للضغط على حزبي ميرتس والموحدة .


منصور عباس : " سنعمل من أجل التوصل الى تسوية ترضي الجميع "
يذكر بان عضو الائتلاف الحكومي ، رئيس القائمة العربية الموحدة ، عضو الكنيست منصور عباس ، قد قال في وقت سابق
 حول هذا القانون انه " سيعمل من أجل التوصل إلى تسوية ترضي الجميع ".


ابتسام مراعنة - تصوير العاد ملكا

  
النائب منصور عباس


رئيس الوزراء نفتالي بينيت (Photo-by-JACK-GUEZAFP-via-Getty-Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق