اغلاق

تنظيم المرحلة النهائية من مسابقة ‘ كنوز بلادي‘ في شفاعمرو

وسط جوّ احتفالي وتحت شعار القدس ملتقى الأديان والحضارات أُجريت المرحلة النهائية من مسابقة " كنوز بلادي" في قاعة أشكول بايس في مدينة شفاعمرو بحضور مدير إدارة


صور من المدرسة

الشباب والمجتمع العربي  جلال صفدي، مفتش معرفة البلاد عمر عصفور، وضيوف الشرف في لجنة الحكم الدكتور عمر خطيب، مدير جمعيّة حماية الطبيعة يوسف عساقلة، المربية اعتماد دقّة، المربي مجدي قشقوش، الى جانب لفيف من الحضور شمل مديري المدارس ونوابهم والأهالي والتلاميذ الذين حضروا لتشجيع زملائهم.
مسابقة كنوز بلادي اشترك فيها مئات التلاميذ من طبقة الصف التاسع من المدارس الإعدادية العربيّة، وتأهل للمرحلة النهائية خمسة عشرَ طالبًا تم تمرير مواد كثيرة لهم لدراستها وتحضيرها من قِبَل اللجنة المسؤولة والمُشرِفة والمكوّنة من المفتش عمر عصفور، المربي كرم زحالقة، المربي المنسّق للحفل أيمن ريان، الموجهة والمعلمة هديل الحاج موسى، المربي راني هيكل والمربي مجدي قشقوش .
تولّى عرافة الحفل كل من الموجهة المعلمة هديل الحاج موسى والمربي راني هيكل اللذان أبدعا في تقديمهما وتميزا في التنقل بين الفقرات التي شملت فقرة فنيّة من تقديم الطالبة جويل جريس من مدرسة العين في كفر ياسيف، ثمّ عرض أسئلة عامة للجمهور وتقديم جوائز قيّمة للفائزين.

ثلاث مراحل
وجاء في بيان صادر عن المنظمين : "يُشار الى أن مسابقة كنوز بلادي شملت ثلاث مراحل الأولى كانت مرحلة مدرسية والثانية كانت مرحلة لوائية والثالثة هي المرحلة القطرية التي أُجريت مساء أمس وتخللت في قسمها الأول مرحلة متعددة الإجابات لفحص مدى المعرفة بالقدس تلاها مرحلة وجاهية من خلالها قام المشتركين بشرح موضوع حول القدس وفي النهاية كانت هناك مرحلة المعضلة والسؤال حول كيفية تجنيد عملية " الحفظ والتعليم المعماري" في المدينة التاريخية في القدس من أجل المحافظة على التراث وجعل المدينة مكان أفضل للحياة المشتركة بين المجموعات السكانية المتباينة.
في نهاية الحفل قدّم المفتش عمر عصفور وطاقم معرفة البلاد والمجتمع شهادات تقدير لمديري المدارس المشاركة وللطلاب المشتركين في المسابقة كعربون شكر وتقدير على مشاركتهم ووصولهم الى المرحلة النهائية كما وشكر مديرة أشكول في مدينة شفاعمرو السيدة عايدة حاج علي على دعمها بإقامة الحفل في قاعة أشكول، ثم تم الإعلان عن الجائزة الأولى التي حصدتها الطالبة ايان عيسى من مدرسة ابن سينا الإعدادية – كفر قاسم أما الجائزة الثانية فكانت من نصيب الطالب مجد كمال خطيب من مدرسة العين الإعدادية في كفر ياسيف والجائزة الثالثة كانت من نصيب الطالب علاء عوده من مدرسة شعب الشاملة.
الجدير ذكره بأن هذا الانبعاث والتجدّد والتقدّم في موضوع معرفة البلاد في المدارس العربية جاء من منطلق صنع التغيير وتسليط الضوء على القيم المجتمعية وإعادة التنشيط بتوفر كل الشروط الإدارية والتقنيّة والتعاونية بين مفتش معرفة البلاد الأستاذ عمر عصفور لبين مديري المدارس في مجتمعنا العربي, هذا التعاون الجبّار لاقى ردود فعل إيجابية واستحسان الإدارة والهيئات التدريسية برسائل موضوع معرفة البلاد المنهجية واللامنهجية.
معًا نحو بناء مستقبل أفضل".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق