اغلاق

تشغيل الطلاب في العطلة الصيفية - د. سامي سعدي : ‘ هنالك شروط يمنع انتهاكها حتى بالعمل مع الاهل‘

مع خروج طلاب المدارس الاعدادية والثانوية الى عطلة الصيف، يختار قسم لا بأس به من هذه الشريحة من الطلاب، الانخراط في سوق العمل، وذلك سعيا منهم لتوفير
Loading the player...

مبلغ من المال .. ويشير استطلاع للرأي أجراه القسم المهني في الهستدروت للشبيبة العاملة والمتعلمة، الى أن حوالي 50% من أبناء الشبيبة العاملين يعملون أيضا في فترات التعليم، ونحو ثلثهم يعملون في اكثر من عمل ... كما يشير الاستطلاع الى أن 32% من ابناء الشبيبة يعملون في المطاعم والمقاهي وقاعات الافراح ومحال بيع الأكل السريع ...
ووفقا لتعليمات الامان في العمل، يمنع ابناء الشبيبة الذين أعمارهم أقل من 18 عاما من العمل في اماكن مرتفعة، كما يمنع تشغيل أبناء الشبيبة في البناء ومواقع البناء، وأماكن عمل فيها أجهزة ذات اشعاعات مختلفة من بينها اشعاعات الليزر، وكذلك العمل في مجال المبيدات وغيرها... للحديث عن تعليمات الأمان لأبناء الشبيبة والطلاب، استضافت قناة هلا الدكتور سامي سعدي - مدير لواء الشمال في المؤسسة للأمان والصحة المهنية ...

شروط يمنع انتهاكها

الدكتور سامي سعدي اشار الى انه  "  حسب المعطيات فإن الاهل في كثير من الأحيان يصطحبون أولادهم من جيل 14- 16 عاما لمساعدتهم في العمل خاصة اذا كان لدى الاهل مصلحة معينة يعملون بها".
حول ظروف وشروط العمل قال د. سعدي لقناة هلا : "بشكل عام الطلاب ممنوع ان يعملوا في أوقات دوام المدرسة وفقط في العطلة الرسمية. وبحسب القانون فإن تشغيل الأولاد في جيل 14-16 عاما يكون فقط بتصريح خاص من قبل وزارة العمل وبشروط معينة.
من الشروط، انه ممنوع تشغيل ولد في جيل 14- 16 عاما حتى لو كان هنالك تصريح من قبل وزارة العمل في اعمال يمكن ان تؤثر على نموه او ان تضر في صحته. القوانين لا تحدد بالضبط  ما هي هذه الأعمال. لكن من جيل 16-18 عاما هنالك تحديد أوضح للأعمال والشروط التي يمكن لأبناء هذا الجيل ان يعملوا فيها.
على سبيل المثال الأولاد في جيل 16-18 عاما يمكنهم العمل لمدة 8 ساعات عمل ولكن ليس اكثر من 40 ساعة في الأسبوع. في حالات معنية 9 ساعات ولكن ليس اكثر من 40 ساعة أسبوعيا.
عندما يشتغل فتى لمدة 8 ساعات في اليوم فلا بد ان يعطى على الأقل 45 دقيقة استراحة بعد 6 ساعات عمل كحد اقصى لتناول الطعام والراحة.   يجب ان تكون هنالك عطلة أسبوعية للشباب لمدة 36 ساعة متواصلة على الأقل".

مراقبة أماكن العمل
حول مدى تطبيق القانون في أماكن العمل التي تشغّل قاصرين قال د. سعدي لقناة هلا :"   في وزارة العمل يوجد قسم للتفتيش، وهو مسؤول عن مراقبة تنفيذ القوانين في مجال السلامة والوقاية في العمل خاصة في عطلة الصيف وبالذات عمل الطلاب في العطلة. وفي حال وجدت انتهاكات لشروط العمل فلدى قسم التفتيش في وزارة العمل صلاحيات لفرض غرامات واستدعاء صاحب مكان العمل الى المحكمة او معاقبته بالقانون".

"دخول  الفتية لورشات البناء ممنوع منعا باتا حتى لمساعدة الاهل "
وقال د. سعدي فيما قال :" هناك اهل يصطحبون أولادهم للعمل معهم في مجال البناء ومهم ان نشير هنا الى انه حسب القانون يُمنع منعا باتا دخول أي ولد عمره اقل من 18 عاما الى ورشة بناء.  لا يهم ان كان يساعد والده أو يعمل ويأخذ اجره، ممنوع ان يدخل ورشة بناء".

مجالات آمنة اكثر
وأوضح د. سعدي :  "يفضل ان يعمل الطلاب في مجالات فيها العمل خفيف واحتمالات وقوع حوادث اقل. مثلا : العمل في المطاعم او قاعات الافراح، حيث الاخطار تكون اقل".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ....

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق