اغلاق

المحامي زايد الموكل باسم عائلات تطالب بلم الشمل : ‘ التعديل هو استمرار للدوس على كرامة الانسان ‘

اعرب المحامي وكاتب العدل نجيب زايد ، في حديث ادلى به لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بعد ظهر اليوم الثلاثاء - اعرب عن استيائه الشديد من " محاولات تمرير تعديل


الوزير عيساوي فريج - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 قانون المواطنة ( لم الشمل ) ".
وقال المحامي زايد لموقع بانيت : " ان التعديلات التي يجري الحديث عنها ، هي تعديلات غير جوهرية ، وليس بها ما يُغيّر من الواقع الصعب الذي تعيشه الاف العائلات التي تعاني الامرين بسبب هذا القانون ".
واضاف المحامي زايد قائلا لموقع بانيت : " ان تعديل القانون على النحو المطروح هو استمرار للدوس على كرامة الانسان . ويجب ان يتذكر الجميع ان هذه قضية انسانية وليست قضية سياسية ".


*المحامي زايد يبعث برسالة الى اعضاء الكنيست العرب *
هذا وبعث المحامي نجيب زايد برسالة الى اعضاء الكنيست العرب ، كتب فيها  ان " أي تصويت على تعديلات هنا وهناك لن تفي بالغرض ".
فيما يلي نورد النص الحرفي للرسالة التي
بعثها المحامي نجيب زايد ، للنواب العرب : " باسم آلاف المتضررين جراء قانون المواطنة الذين توجهوا إلي لأمثلهم اتوجه اليكم كما يلي:
خلال سنوات قمت بتقديم مئات القضايا لدى المحاكم على اختلاف درجاتها ونجحت بانتزاع قرارات إيجابية تطعن بدستورية قانون المواطنة كقضية مي دجاني ضد وزارة الداخلية .
قمت برفع قضية دستورية عام 2014 ضد قانون المواطنة ، مما اضطر وزير الداخلية آنذاك أرييه درعي باصدار قرار عام 2016 بمنح بطاقات هوية لحوالي ألفين من أصحاب طلبات جمع الشمل الذين تقدموا بمعاملاتهم قبل العام 2003.
أما بعد،
نحن الآن بصدد مرحلة مفصلية لا عودة فيها إلى الوراء. كفى للعنصرية والتداول العبثي بمصائر الناس وحقوقهم الأساسية!. الموضوع ليس كما يصوره البعض وكأن الحكومة الجديدة ستهب المتضررين حقوقاً ليست لهم. الحديث عن الغاء هذا القانون العنصري جملة وتفصيلاً أو إدخال تغيير جذري يعيد الأمل لهذه العائلات .
الحكومة والكنيست سرقا الخبز من هذه العائلات والآن يقترحان الفتات؟ ".

" هذه العائلات لن تكتفي بالفتات يا أصحاب السعادة الجالسين بمكاتبكم المكيفة"
ومضى المحامي زايد قائلا في رسالته التي بعثها للنواب العرب : " أحيطكم علماً بأن هذه العائلات لن تكتفي بالفتات يا أصحاب السعادة الجالسين بمكاتبكم المكيفة وتنظرون الى القضية من ابراجهم العاجية .
الحديث عن كرامة الانسان قبل كل شيء لذلك أي تصويت على تعديلات هنا وهناك لن تفي بالغرض ".

ومضى المحامي زايد يقول : " النواب أعضاء الكنيست المحترمين،
مصائر العائلات أمانة بأعناقكم.
لن نمرّ مرور الكرام على هذه العنصرية.
تمديد قانون المواطنة لن يمرّ.
لا صمت للمظلومين على ظلم الظالمين بعد الآن!
لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى.
نعم لاعتصام آلاف العائلات أمام الكنيست احتجاجاً على هذه العنصرية ".
الى هنا رسالة المحامي نجيب زايد .


ابتسام مراعنة - تصوير العاد ملكا

 
النائب منصور عباس


عضو الكنيست وليد طه  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق