اغلاق

النائب عودة : ‘ الحديث عن تعديل قانون لم الشمل هو كلام فاضي - شاكيد لن تسمح بتغيير جذري‘

تحاول الحكومة التوصل الى تفاهمات حول " قانون المواطنة " الذي يمنع لم شمل العائلات الفلسطينية على طرفي الخط الأخضر، في حال كان احد الطرفين من الداخل
Loading the player...

والآخر من الضفة الغربية او قطاع غزة.
وكانت هذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها رئيس الحكومة نفتالي بينيت في الأزمة المتمثلة بمعارضة أحزاب وأعضاء في الائتلاف للقانون، منها القائمة الموحدة، ميرتس والعمل.
وشاركت في الاجتماع الوزيرة اييلت شاكيد، كما شارك بها أعضاء الكنيست عيديت سلمن، منصور عباس، وزئيف الكين فيما انضم اليهم رئيس الحكومة بينيت.
ويرى مراقبون ان انضمام بينيت الى الاجتماع يدل على عمق الأزمة حول القانون الذي قد يُعقد مهمة الحكومة الجديدة.
ومن بين الخيارات التي يتم دراستها في الائتلاف الحكومي، ارجاء التصويت حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر يوليو القادم، مما يتيح فرصة للحوار بين أعضاء الكنيست من الائتلاف، الذين اعلنوا انهم لن يدعموا القانون ... للحديث حول هذا الموضوع وحول آخر التطورات السياسية ، استضاف برنامج "هذا اليوم" عضو الكنيست أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة .

"بينيت يسعى لتطويع مركبات الائتلاف للقبول بالقانون العنصري"
وقال النائب ايمن عودة لقناة هلا : " بينيت عنصري ويدعم هذا القانون المجرم بكل معنى الكلمة فهذا قانون مجرم، لأنه يمنع الحق الطبي للناس، الزواج، الحب ، الارتباط، الالتقاء بين انسانين وان يعيشا معا بعش زوجية وحقوق. هذا قانون لا مثيل له أبدا، وبينت يدعمه بكل قوة وأيضا أييلت شاكيد وزيرة الداخلية المسؤولة عن هذا القانون، وهما من أشرس أعضاء الكنيست دعما لها القانون. هو يريد ان يتدخل من أجل ان يطوّع مركبات الائتلاف للقبول بهذا القانون العنصري.
هذا القانون عمليا لا يعطي حقوق مواطنة ابدا، لا بطاقة هوية ولا حقوق مواطنة ولا ضمان دخل ولا تأمين وطني ولا حقوق صحية ولا أي حق ابدا. هذا قانون يريد بالأساس ان يمنع التكاثر العربي في هذه البلاد ويريد أن يحافظ على اغلبية يهودية ولا يقبل ان يتغير هذا الميزان ولو 1% وهذا هو جوهر القانون العنصري".

 " كلام فاضي "
حول الحديث عن مقترحات لتعديل القانون قال النائب عودة لقناة هلا وموقع بانيت : "هذا يُسمى كلام فاضي. لأن الحديث عن ما يُسمى لجنة إنسانية ومن المسؤول عنها؟ أييلت شاكيد. وأييلت شاكيد أصلا لن تطبق هذا الامر. ما يفعله بينيت وشاكيد هو تحايل على القانون العنصري، ليبقى القانون وكلمات معسولة من اجل التفاعل مع هذا القانون ولكن جوهريا سيبقى بجريمته وسطوته كما هو".

 "ما يُسعى اليه الآن تغييرات تجميلية على واقع قبيح"
في رده على سؤال بأن بعض المواطنين قد يأملون ببعض التعديلات لصالحهم قال عودة : " نحن مع تحسين ظروف الناس وتخفيف الهم اليومي،  لكن كل ما يُسعى اليه الآن، هو تغييرات تجميلية على واقع قبيح جدا ولن يكون هنالك تغيير جذري على هذا الواقع".
وذكر عودة  ان المتضررين من القانون " اذا لم يحصلوا على مواطنة فعلى الأقل العائلات تطالب بالحقوق الصحية، حقوق التأمين وبعض الأمور التي تعينها على الحياة، انا ضد القانون كله، ولكن اذا كانت هنالك إمكانية لمساعدة انسان للحصول على حقوق صحية على الأقل فهذا جيد على ان تبقى تحارب القانون. وليس هذا النقاش وانما أنه لا يمكن لأييلت شاكيد وزيرة الداخلية أن تجري تغييرا جذريا على هذا القانون العنصري. بنيتها العنصرية لا تسمح لها بذلك... ".
 الحوار الكامل في الفيديو المرفق...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق