اغلاق

بعد عام مليئ بالتحديات فرضتها الجائحة: ثانوية الرينة تخرج فوجها الـ41 وسط أجواء من الفرح والسرور

احتفلت أسرة مدرسة الرينة الثانوية، مؤخرا، بتخريج الفوج الواحد والأربعين من طلابها وسط أجواء من الفرح والسرور. وبحضور طاقم الهيئة التدريسيّة وأهالي الطلاب ورئيس


تصوير المدرسة

المجلس المحلي جميل بصول ولفيف من أعضاء المجلس المحلي والموظفين وبحضور مفتش المعارف الدكتور خالد حجازي.
بداية الاحتفال كانت باستقبال الخريجين بدعوة من عريفة الحفل المربية الفاضلة انعام برانسي التي كانت القت كلمّة افتتاحيّة رحبت فيها بالحضور متمنية للطلاب كل التوفيق والنجاح في مسيرتهم المستقبلية، وأن تأتي علينا الأعوام القادمة بكل خير ويسود فيها الأمن والسلام .
الطالبة المتميزة ليان حوا التي شاركت المعلمة انعام عرافة الحفل دعت الطالب نمر عيسى صاحب الصوت العذب ليتلو آيات من الذكر الحكيم.

كلمات وترحيب
ثم كانت الكلمة لمدير المدرسة الأستاذ أحمد بصول الذي رحب بالحضور جميعًا مثمنا دور الأهالي المسؤول في دعم الأبناء والتعاون الرائع مع المدرسة، كما أشاد بدور المجلس المحلي في الدعم المتواصل للمدرسة بعدة مشاريع تساعد في رفع مستوى الأداء لخدمة الطلاب وتحقيق الأفضل على الدوام.
وكانت للأستاذ أحمد طائفة من الرسائل والتوجيهات للأهالي والخريجين في الحث على العلم والتمسك به كرافعة رئيسية لرقي المجتمعات وضرورة الاستثمار في الأبناء مؤكدا على العمل من أجل بناء الإنسان لاالبنيان.
وتعرض مدير المدرسة في كلمته إلى برنامج " دوكاتوس" الذي حظيت به المدرسة وتوظفه بشكل متميّز ليتم من خلاله إعطاء الدعم التعليمي والاجتماعي والنفسي للطلاب لما له من الأثر الكبير في إحداث نقلة نوعية عند الطلاب في الجوانب التعليميّة والاجتماعية معبرَّا عن أمله أن " تبلغ نسبة استحقاق البجروت هذا العام ما يزيد عن ال 85%" . وبارك للأهالي والخريجين بتخرج أبنائهم متمنيا لهم النجاح في مسيرتهم القادمة.

مسؤوليات جسيمة تقع على عاتق الطلاب خلال المرحلة القادمة
مفتش المدرسة الدكتور خالد حجازي قدمّ التهاني والتبريكات للأهالي والخريجين مذكرا الطلاب بالمسؤوليات الجسيمة التي تقع على عاتقهم في المرحلة القادمة وتحديات المرحلة والآمال التي تعقد عليهم في المستقبل وانتقالهم لمرحلة جديدة تتطلب العمل والجد للوصول لأعلى مراتب النجاح.
ثم كانت قصيدة رائعة في فضل المعلم للطالبتين الرائعتين جنات عثاملة ولين حواري من الصف التاسع لاقت استحسان الحضور وإعجابهم.
وفي كلمة موجزة لرئيس المجلس المحلي السيد جميل بصول، بارك للأهالي والخريجين مؤكدا على ثقة المجلس المحلي بعمل إدارة المدرسة وأن المجلس المحلي سيبقى على الدوام داعما لمسيرة التربيّة والتعليم في المدرسة خاصّة والبلدة عامّة.
مسك الختام كان مع توزيع الشهادات للخريجين وتبادل الصور مع الأهالي وطاقم المعلمات والمعلمين وبتقديم الشكر لكل من ساهم في إعداد وإنجاح هذا البرنامج مع التمنيات للطلاب بحياة هانئة ملؤها النجاح والتوفيق ان شاء الله.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق