اغلاق

‘ اذا مات الكبار فإن الصغار لا ينسون‘ : أمسية حوارية تضم نشطاء مقدسيين في الناصرة

اقيمت، مساء الاربعاء، في ساحة المدينة في مدينة الناصرة "أمسية وطنية" تحت عنوان "التهجير القسري" وذلك بدعوة وجهتها جمعية "الدار" و"الحراك الفلسطيني" النصراوي ، وذلك
Loading the player...

بمشاركة ضيوف من القدس من حي سلوان وحي الشيخ جراح، أبرزهم منى الكرد، ومراد عطية، وقتيبة عودة، وهديل زيادة، ويارا غرابلي.
هذا وتربع على عرافة البرنامج الناشطة رلى نصر مزاوي، التي رحبت بالضيوف والمشاركين وشددت على اهمية البرنامج الحواري "الذي يروي الواقع في نقاط التماس".

"هنالك 50 عائلة مهددة بالتشريد"
وقد انطلق البرنامج بدعوة الضيوف المشاركين حيث تحدثت المشاركة يارا غرابلي عن "التحديات التي يواجهها السكان العرب بالبلدات المختلطة وحول الشركات التي استولت على بيوت عربية وعن عوائق السكن للسكان الفلسطينيين".
 بعد ذلك تحدثت الناشطة من الشيخ جراح منى الكرد التي تحدثت عن "تاريخ الشيخ جراح وعن معانتهم المتواصلة بالحي ، وعن دفاعهم عن الارض وعن قرار تهجير 12 عائلة بالحي من بينها عائلتها"، وذكرت "ان هنالك 50 عائلة مهددة بالتشريد".

"حي الشيخ جراح هو فلسطين كلها "
من جهته، تحدث مراد عطية الذي قال "انه يفتخر اليوم بوجوده بمدينة الناصرة بهذه الامسية"، وانه "يفتخر برفع العلم الفلسطيني"، واضاف قائلا: "اذا مات الكبار ، فإن الصغار لا ينسون، وفلسطين ولادة ، وحي الشيخ جراح هو فلسطين كلها واليوم نحن بحي الشيخ جراح نرى ان الجميع توحد على القضية، ولسنا بحاحة لاحد ليعترف بنا، فيكفينا ان الكل معنا، الشيخ جراح تتعرض لعقوبات بسبب الهبة الاخيرة لانها كانت سببا بتوحيد فلسطين، إن الحي محاصر".

"في القدس كل شيء استثنائي ومعقد "
اما قتيبة عودة من سلوان وهديل زيادة قد تحدثا عن القدس، وقال قتيبة عودة: " جئتكم من القدس حيث كل شيء استثنائي ومعقد ، حيث الحرب والهدم، جئتكم من سلوان الصمود ونرسل من هنا تحياتنا لامهات سلوان واهلها ولكل بلدات القدس ولباب العامود وحطة فنحن اصحابها،  "


تصوير موقع بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق