اغلاق

‘قانون المواطنة يفرق العائلات‘ - سليمان الصانع: ‘محرومون من تقديم الرعاية لأختنا المريضة‘

قضية قانون منع لم الشمل، تلقي بظلالها بشكل مباشر وتتأثر منه الكثير من العائلات الفلسطينية التي تجد نفسها منقسمة بين طرفي الخط الاخضر، مراسل موقع بانيت وقناة
Loading the player...

هلا الفضائية التقى بسليمان الصانع من اللقية، الذي تضرر أقرباؤه بشكل مباشر من القانون المذكور .

"ممنوعون من تقديم الرعاية لأختنا المريضة"
وقال سليمان الصانع: "هناك أقارب لي يتواجد والدهم في قطاع غزة، وابناؤه وزوجته داخل الخط الاخضر، وبطبيعة الحال فإن الابناء محرومون من حنان الأب، ولي أيضا أختي المقيمة في غزة حيث أن زوجها متوفى وولا يوجد لديها أبناء او بنات وهي بحاجة رعاية أخوتها واخواتها، وللاسف نحن محرومون من الوصول إليها، وهي محرومة من دخول البلاد".
واضاف الصانع: "قبل هذا القانون العنصري، قمنا بإجراء لم شمل لإختنا وقد حصلت على الإقامة في البلاد، لكن بعد سن القانون العنصري تشتت العائلة".

" 3 عائلات من أقاربي محرومون من حضن الأب "
واشار سليمان الصانع خلال حديثه لموقع بانيت وقناة هلا: "لدي 3 عائلات من أقاربي محرومون من حضن الأب، حيث تعيش الام والابناء هنا والاب في قطاع غزة. والتواصل فقط يتم عبر الهاتف".

"نأمل بأن يتم تعديل هذا القانون الظالم"
وتابع الصانع بالقول: "هذا القانون ظالم ويسيئ لحقوق الفلسطينيين ويسيئ كذلك لسياسة الدولة".
واوضح  سليمان الصانع خلال حديثه لموقع بانيت وقناة هلا: "نأمل أن تقوم الحكومة الجديدة باجراء تعديلات وتسهيلات على هذا القانون الذي يضر بآلاف العائلات العربية في البلاد".

"يفتقر هؤلاء الابناء لرعاية الاب واهتمامه "
واختتم سليمان الصانع حديثه بالقول: "إن ابناء العائلات المتشتتة بدي شقي الخط الاخضر يعيشون أوضاعا مأساوية، إذ يفتقر هؤلاء الابناء لرعاية الاب واهتمامه، ليس لديهم أب يشكون له مشاكلهم، هم يفتقرون لتربية الاب، وهم يعيشون على الأمل بأن يتم تعديل أو إلغاء هذا القانون".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق